الشبكة العربية

الجمعة 30 أكتوبر 2020م - 13 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

محقق الـ " CIA" يكشف اللحظات الأولى للقائه صدام حسين

صدام حسين

كشف المحقق السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جون نيكسون عن اللحظات الأولى أثناء لقائه بصدام حسين في بداية الاستجواب.
وأضاف نيكسون أننا التقينا به للمرة الأولى في العشرين من شهر ديسمبر، بعد القبض عليه في الثالث عشر من نفس الشهر عام 2003.
وأوضح أننا كنا في مبنى للحرس الجمهوري بالقرب من مطار بغداد، حيث سمع مكالمة هاتفية مع رئيسه في العمل، وهو يقول : نعم. نعم.. حاضر..، ثم التفت إلينا قائلا : "سنبدأ الآن".
وعن اللحظات الأولى يقول محقق الاستخبارات الأمريكية أنني لا استطيع أن أوفي هذا المشهد حقه.
وتابع قائلا: لقد كان لوجود صدام في الغرفة حضور طاغٍ، بالرغم من كونه سجينا.. كان صدام أكثر الشخصيات كاريزما وهيبة.

 

وأشار إلى أنه نظر إلينا جميعا لمعرفة "من نحن"، وذلك بعد أن ألقى نظرة عامة على الغرفة التي كنا نتواجد فيها.
وأكد في حديثه أن صدام كان لديه سحر طاغٍ، حيث كنت أظن أنني سألتقي بجزار بغداد، ولكنه كان لطيفا للغاية، وحادثنا بالإنجليزية قدر استطاعته.
وأوضح أن صدام حسين كان متعلقا جدا ببناته، أما بالنسبة لقصي وعدي فقال إنهما ماتا بالطريقة التي تمناها لهما دائماً مدافعين عن العراق.
وعن المشهد في حديثه عن أولاده، أنه كان لطيفا للغاية حينما كان يتحدث عن بناته، لدرجة أنه دمعت عيناه، ولكنه كان شخصا آخر، عند حديثه عن عدي وقصي، وأنه كان يتمنى لهما هذا الدور في الدفاع عن وطنهما.
كما تطرق أيضا إلى نهاية قصي وعدي، وأنهما كانا على درجة من الغباء، حيث وثقا بشخص من الموصل، كان على علاقة باسرة صدام، وفي النهاية وشى بهما إلى القوات الأمريكية.

 

 

إقرأ ايضا