الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

لمدة ستة أشهر قادمة

محتجو فرنسا يجبرون الحكومة على تعليق زيادة الوقود

5c02a0b0421aa9142a15c206


استجابة لاحتجاجات اجتاحت البلاد على رفع الأسعار وارتفاع تكلفة المعيشة، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، أن الحكومة الفرنسية علقت اليوم، الزيادة في ثلاث ضرائب على الوقود لمدة ستة أشهر اعتبارًا من الأول من يناير.


وقال فيليب في كلمة ألقاها "هذا الغضب، يجب أن تكون كفيفًا أو أصم كي لا تراه أو تسمعه".

وتابع: "الفرنسيون الذين ارتدوا السترات الصفراء يريدون خفض الضرائب وأن يكون العمل مجديًا، هذا ما نريده نحن كذلك. إذا لم أتمكن من شرحه، إذا لم تتمكن الأغلبية الحاكمة من إقناع الفرنسيين فإن شيئًا يتعين أن يتغير".

وفي حديثه إلى المتظاهرين، مضى فيليب قائلاً: "أسمع هذا الغضب، وأخذه على محمل الجد"، مشددًا على أن حكومته "لم تقبل العنف الأخير"، لافتًا إلى أنه "حان الوقت للحوار".


وشهدت فرنسا احتجاجات عنيفة خرجت خلال عطلة نهاية الأسبوع تحت اسم "السترات الصفراء"، ما أثار دعوات إلى التهدئة والدعوة إلى عقد محادثات بين الحكومة والمحتجين.

وتسببت التكلفة المتزايدة في أسعار البنزين ووقود الديزل في اندلاع الاحتجاجات التي تطورت منذ ذلك الحين إلى مظاهرات أوسع ضد حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، وكشفت عن التوترات بين النخبة الحضرية والفقراء الريفيين.

وكان ماكرون طلب من القادة السياسيين مقابلة منظمي الاحتجاج هذا الأسبوع. ومع ذلك، انسحب اثنان من زعماء المظاهرات، هما بنجامين كوشي وجاكلين مورو، من اجتماع مع رئيس الوزراء الفرنسي.
 

إقرأ ايضا