الشبكة العربية

الإثنين 14 أكتوبر 2019م - 15 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

محاولة لتهريب البشير من سجن كوبر

البشير
أحبطت القوى الأمنية في السودان محاولة لتحرير عمر البشير ورموز نظامه من سجن كوبر، الذي أودع به عقب الإطاحة به .
وبحسب مصادر مطلعة للحدث فإن أكثر من 100 من كتائب النظام السوداني المخلوع هاجموا سجن كوبر ليل الثلاثاء الماضي، بهدف تحرير البشير ورموزه، إلا أن القوى الأمنية ألقت القبض على بعض العناصر التي شنت الهجوم لأجل تحرير الرئيس المخلوع.
وبحسب المصادر فإن الرئيس المخلوع عمر البشير ورموز النظام ما زالوا داخل سجن كوبر.
وأفادت المصادر أنه تم تعزيز الحراسة وزيادة التعزيزات الأمنية في محيط السجن بعد الحادثة.
وكان البشير قد عزل واعتقل في 11 من أبريل الماضي، حيث أكد وزير الدفاع السوداني ورئيس اللجنة الأمنية العليا، الفريق أول عوض بن عوف، في حينها أنه تم اقتلاع نظام عمر البشير والتحفظ على رأسه في مكان آمن وتعطيل الدستور.
وبعد أيام قليلة من اعتقاله نقلت وكالة "رويترز"، عن مصدرين من عائلة البشير، أنه نُقل إلى سجن كوبر في العاصمة الخرطوم. وأوضح مصدر في السجن أن البشير محتجز في حبس انفرادي تحت حراسة مشددة.
كما تم اعتقال أكثر من 100 شخصية مقربة من الرئيس السوداني المخلوع، من بينهم رئيس الحكومة محمد طاهر أيلا ووزير الدفاع السابق، عبد الرحيم محمد حسين، ورئيس حزب المؤتمر الوطني المكلف أحمد هارون، والنائب الأول السابق للبشير علي عثمان محمد طه، وبكري حسن صالح النائب الأول السابق للبشير، وغيرهم.
ووجهت النيابة العامة إلى البشير في مايو تهما بقتل متظاهرين، فضلاً عن غسيل أموال وحيازة مبالغ ضخمة.
ونشرت صحيفة آخر لحظة على صفحتها الأولى وقتها  عنوانا بالعريض يقول "البشير في سجن كوبر".
 

إقرأ ايضا