الشبكة العربية

الإثنين 17 يونيو 2019م - 14 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

في فرنسا..

محاكمة لشقيقة ولي العهد السعودي بسبب هذه التهمة

بن سلمان
قالت وكالة "فرانس برس" إن شقيقة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المتهمة بإصدار أمر لحارسها الشخصي بضرب عامل كان يقوم بأشغال في شقتها الباريسية ، ستحاكم في باريس في التاسع من يوليو القادم، بحسب ما نقلته عن مصدر قضائي، اليوم الأربعاء.
وكانت مذكرة توقيف قد صدرت في ديسمبر 2017 بحق حصة بنت سلمان بتهمة "التواطؤ في أعمال عنف متعمدة"، والأرجح أن تتمّ محاكمتها غيابيّاً من دون أن يعرف ما إذا كان محاميها الفرنسي سيمثلها أم لا.
وكان القضاء الفرنسي قد أصدر مذكرة توقيف بحق الأميرة حصة بنت سلمان شقيقة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، للاشتباه في أنها أمرت حارسها الشخصي بضرب حرفي كان يعمل في شقتها بباريس في سبتمبر 2016.
وبحسب الشكوى التي قدمت ضد شقيقة ولي العهد فإن العامل كان يجري أعمالا في شقتها الواقعة في أحد أفخم الأحياء الباريسية،  ، حيث أمرت حارسها الشخصي بضرب الحرفي الفرنسي.
وقد صدرت مذكرة التوقيف من قبل قاضية في باريس مؤكدا معلومات ذكرتها حينها مجلة "لو بوان" الأسبوعية.
وكان  أحد الحرفيين قد وصل للعمل في شقة الأميرة في سبتمبر 2016، في جادة فوش الراقية.
 وقال في إفادته إنه كان يلتقط صورة للغرفة التي كان من المفترض أن يعمل عليها عندما تم اتهامه بالتقاط صور خفية لبيعها لوسائل الإعلام.
وأضاف أن الأميرة التي بدا عليها الغضب أمرت حارسها الشخصي بضربه موضحا أنه تعرض للضرب خصوصا على الوجه، وكذلك للإهانة، بحسب ادعاءاته حينها.
كما زعم أن الحارس الشخصي أمره بالركوع وهو مقيد اليدين لتقبيل قدمي الأميرة، وبعد عدة ساعات، تمكن من مغادرة الشقة دون معداته التي تمت مصادرتها.
 

إقرأ ايضا