الشبكة العربية

الإثنين 10 أغسطس 2020م - 20 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

مجلس "الشيوخ" يوجه ضربة قوية للتحركات الرامية لعزل "ترامب"

20200121145316725

رفض مجلس الشيوخ الأمريكي، إحضار شهود أو وثائق جديدة في قضية عزل الرئيس دونالد ترامب، بعد أن صوت 51 عضوًا بالرفص مقابل تأييد 49، ما قد يمهد لتبرئته.

كان المجلس صوت في 22 يناير الماضي بالموافقة على عدد من القواعد المتعلقة باستدعاء الشهود والوثائق التي سيتم تقديمها في المحاكمة.

واعتمد المجلس الإجراء المقترح من قبل المتحدث ميتش ماكونيل لعملية عزل ترامب.

إذ تمت الموافقة عليه بعد حصول المقترح على 53 صوتًا مؤيدًا من قبل الجمهورين في الوقت الذي لاقى معارضة من قبل 47 نائبًا من الديمقراطيين، وفق وكالة "الأناضول".

وكان مجلس النواب قد صوت، في ديسمبر، لصالح تفعيل مساءلة ترامب من أجل عزله، وذلك بعد توجيه تهمتين له، وهما: إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس.

وأحيلت القضية في الأسبوع الماضي، إلى مجلس الشيوخ، فيما يعتزم الجمهوريون، الذين لديهم أغلبية في مجلس الشيوخ، بتبرير سلوك ترامب، التابع لحزبهم.

وأثيرت قضية الإقالة في الكونجرس عقب شبهات حول سعي الرئيس ترامب، للحصول على خدمات سياسية من السلطات الأوكرانية، مقابل تقديم المساعدة لكييف.

ويعود أساس قضية المحاكمة إلى محادثة هاتفية في 25 يوليو 2019، طلب ترامب خلالها من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن "يهتم" بأمر جو بايدن، نائب الرئيس الديمقراطي السابق، المرشح لمواجهة ترامب في السباق إلى البيت الأبيض عام 2020.

ويشتبه في أن ترامب، ربط حينها مسألة صرف مساعدات عسكرية بقيمة 400 مليون دولار، يفترض أن تتسلمها أوكرانيا، بإعلان كييف أنها ستحقق بشأن نجل بايدن، الذي عمل بين عامي 2014 و2019 لدى مجموعة "جازبوريسما" الأوكرانية.

ويرفض ترامب تلك الاتهامات، ويقول إنها "حملة مطاردة"، ومحاولة "انقلاب ضده"، ويتوعد بالانتقام من الديمقراطيين بانتخابات العام المقبل.
 

إقرأ ايضا