الشبكة العربية

الإثنين 30 مارس 2020م - 06 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

مجزرة بشرية.. إعدام 95 سجينا داخل سجن صيدنايا

مساجين
أقدم نظام بشار الأسد على تنفيذ الإعدام بحق  95 سجينا سوريا وغيرهم من جنسيات أخري صباح اليوم في سجن صيدنايا، في عملية تعتبر الأكبر في سجل الإعدامات التي قام بها النظام السوري.
وكان الخبير الاستراتيجي والمحلل السوري العميد ركن أحمد رحال قد نشر على حسابه في فيسبوك تفاصيل جديدة عن الإعدامات بسجن صيدنايا.
وأضاف أنه في تمام الساعة 3.45 فجر اليوم الثلاثاء 30 أبريل  2019 نفذ حكم إعدام بحق 95 سجين (ممن يحملون الجنسية السورية , و جنسيات عربية أخرى ) .
وأوضح أن عملية الإعدام انتهت في تمام الساعة 07.30 صباحاً , ( بسبب أنه تأخر تنفيذ حكم الإعدام بحق 4 من الأجانب الذين  كانت ملفات التحقيق معهم لا تزال مفتوحة في الفرع 235 , إلى أن وصلت تعليمات تقضي بإغلاق ملفاتهم و بمتابعة الإعدامات ) .
وأشار رحال إلى أن الحكم نفذ من قبل فرع الشرطة العسكرية / كتيبة الإعدام المشكلة بالأمر الإداري الصادر عن وزير الدفاع رقم  228 للعام 2019، وبحضور مدير سجن صيدنايا و مندوبين عن بعض الأفرع الأمنية, وطبيب مستوصف سجن صيدنايا , و لم يكن هناك أي ممثلين عن المحاكم القضائية التي أصدرت الأحكام , أو رجال دين و زعماء طوائف.
وتابع قائلا : إن المساجين المعدومين كانوا في سجن عدرا و سجون أخرى و بعض الأفرع الأمنية , و قد وصلوا إلى سجن صيدنايا على دفعات خلال الأسبوع الماضي،  حيث استقبل سجن صيدنايا في الأسبوع الفائت ( يومي الأربعاء و الخميس ) 216 سجين محكومين بالإعدام .
وكان المعدومون فجر اليوم , قد صدر بحقهم أحكام إعدام متفرقة من محكمة الإرهاب , و محكمة الجنايات , في الأعوام 2011 و 2012 و 2013 , وهؤلاء هم أقدم دفعة محكومة بالإعدام و كانت تنتظر المصادقة على قرار الإعدام .
كما كان من بين  المساجين المعدومين 14 سجينا تم تجريمهم بالقتل أو الاغتصاب أو السلب بالقوة . و 81 سجينا تم تجريمهم بتهمة الإرهاب و الانتماء إلى تنظيم القاعدة و تنظيمات إرهابية أخرى.
يذكر أن النظام يحاكم كل من ينتمي للثورة والمعارضة بمحكمة إرهاب ويعتبر الجميع حتى المسيحيين عناصر لداعش،بينما يبقى عناصر القاعدة الحقيقيين على قيد الحياة".
وجاءت قائمة المعدومين السوريين  81  شخصا بينهم :
16 شخص فلسطيني سوري .
3 من المكون المسيحي ( 2 من منطقة محردة و 1 من منطقة صيدنايا )، بالإضافة إلى 1 فقط من أبناء طائفة الموحدين الدروز .
أما المعدومون العرب الأجانب واحد من الجنسية السعودية ، و البقية من الأردن و لبنان و مصر .
وبحسب مصادر فإنه ستصل دفعة جديدة إلى سجن صيدنايا خلال الأيام المقبلة , و من المقرر أن يبلغ إجمالي الذين سيتم إعدامهم أو ممن ينتظرون التنفيذ بحوالي 1100 سجين ( أقل أو أكثر بقليل ) .
يذكر أن المخابرات السورية و الأمن القومي , هو من اقترح إنهاء ملف السجناء المحكومين بالإعدام و ينتظرون تنفيذ أحكامهم , بحجة إنهاء معاناتهم , و تردي الأوضاع الصحية لبعضهم الآخر , أو بسبب التوفير في مصاريفهم،  وهذه الحجج واهية , إلا أنه في الحقيقة , أراد النظام التخلص من أكبر قدر ممكن من المحكومين بالإعدام الذين يشكلون له إحراجات أمنية.
 

إقرأ ايضا