الشبكة العربية

الثلاثاء 28 يناير 2020م - 03 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

شاهد..

مجددا.. تليمة : فيه صحابة انتحرت من جو المدينة مش سجن العقرب

عصام تليمة

عاود الداعية الإسلامي والقيادي الإخواني عصام تليمة الدفاع عن السجين مصطفى قاسم الذي وافته المنية أمس بسبب إضرابه عن الطعام في سجن العقرب.
وأكد تليمة من خلال مقطع فيديو قام ببثه على حسابه في فيسبوك أن من يتهمون المضرب عن الطعام بأنه منتحر، أن هذا الكلام ليس م الشرع.
واستدل تليمة بحديث من صحيح مسلم، يروي حياة وحالة الصحابة بعد هجرتهم إلى المدينة، وأنهم لم يستحملوا جو المدينة، فقام أحدهم وأتى بمشاقص- سكين- فقطع براجمه- أي بعض الأوردة- فمات.
وأوضح أن أحد الصحابة رآه في المنام وهو في الجنة، ولكنه يخبيء يديه، فسأله عن ذلك، فقال : قيل لي لن نصلح ما فعلت.
وتابع قائلا: إن الصحابي قصّ الرؤيا على النبي صلى الله عليه وسلم فقال صلى الله عليه وسلم: والله ليديه فاغفر.
وشدد تليمة في حديثه أن هؤلاء صحابة الرسول، منهم من لم يستحمل جو المدينة، وليس سجن العقرب، فأقدم على الانتحار.
وأشار إلى أن من قام بالإضراب عن الطعام لأجل نيل حريته، فهو مجاهد وليس منتحرا.
وكان تليمة قد كتب في منشور له أن من يموت مضربا عن الطعام ليس منتحرا ولا قتلا للنفس، ومغفور له إن شاء الله باجتهاده لنيل حريته، وإنما الإثم كله يقع على من ظلموه وقهروه في سجونهم، وكل من صمت على ظلمه، سواء منظمات حقوقية في مصر أو خارجها.
يذكر أن المواطن المصري الأمريكي مصطفى قاسم  والمحكوم عليه في قضية فض رابعة كان قد قد توفي أمس في أحد السجون المصرية، نتيجة الإضراب عن الطعام.
 ويبلغ المعتقل مصطفي قاسم ٥٤ عاما، حيث تعرض في محبسه لمضاعفات، بسبب إضرابه الجزئي عن الطعام منذ أكتوبر ٢٠١٨ احتجاجا علي الحكم الظالم عليه بالسجن ١٥ عام بالسجن في قضية فض اعتصام رابعة.

 

إقرأ ايضا