الشبكة العربية

الجمعة 20 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

مجددا.. "بسام" يخرج عن صمته ويطالب قيادات الإخوان بهذه الأمور

قيادات الجماعة
طالب القيادي الإخواني أمير بسام عضو مجلس الشورى العام لجماعة الإخوان بضرورة تقييم المسار التنظيمي والسياسي للجماعة.
وأضاف في بيان له أنه تعقيباً علي ما تم تداوله من بيان صدر عن بعض إخوانى الكِرام، والذى كان به الكثير من المغالطات، فإنى أدعو مجموعة من الحكماء الثقاة ممن يرغبون فى رأب الصدع إلي تحقيق موسع يشمل ما يلي:
- تقييم الأداء التنظيمي للجماعة بالخارج خلال الأعوام التى أعقبت الانقلاب العسكري الغاشم وخاصة فيما يخص تغييب مؤسسات الجماعة.
-تقييم الأداء السياسي للجماعة في خارج مصر وخاصة فيما يخص ملف الثورة المصرية.
كما طالب بسام  بالتحقيق فى المسارات المالية ومصارفها خلال الست أعوام المنصرمة.
وشدد على ضرورة  التحقق من مسئولية نشر تسجيل خاص بى كان للتداول الداخلي وذلك بعد أربعة أشهر من تسجيله، مؤكدا أن شهادتي الأولى والثانية المشار إليهما وغيرها ستكون بين أيديهم بإذن الله.
وأكد بسام أنني سوف ألتزم بقرار هذه اللجنة مهما كان هذا القرار.
وأضاف أنني أشكر كل غيور علي تاريخ جماعة الإخوان المسلمين، وفيّا لدماء شهدائها، مهموماً بحال أبنائها من المعتقلين والمطاردين.
واختتم حديثه قائلا : "غياب مؤسسة الشورى كمجلس يحاسب ويراقب، يجعل الأمور تتفاقم فغياب المؤسسية سبب في الانفراد بالرأي".
كما أشار إلى أن البيان صادر من بعض أعضاء الشورى بالخارج وليس كلهم ، كما أنه ليس من مجلس الشورى لأنه أصلا لا ينعقد.
وأوضح بسام أيضا أن الاعتذار المذكور ليس له علاقة بالتسريب الصوتي، وما ذكر مردود عليه، مؤكدا التزامه بجماعة الإخوان المسلمين واحترامي لمنهجها ومبايعتي لمرشدها المؤتمن "أ.د. محمد بديع" أمر ثابت في نفسي،ولن أحيد عنه ما حييت.
وأشار إلى أن وجود مخالفات من بعض الأفراد سواء في القيادة أو الصف لا ينفي فضل جماعة الإخوان المسلمين.
 

إقرأ ايضا