الشبكة العربية

السبت 08 أغسطس 2020م - 18 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

ماذا يحدث لترامب.. ابنة شقيقه تلاحقه بأسرار مثيرة في مذكراتها

أشقاء ترامب

أعلنت دار نشر "سيمون وشوستر" الأمريكية أمس الاثنين أن ماري ترامب تعتزم إصدار مذكراتها التي تحمل عنوان "كثير جدا ولا يكفي أبدا: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم"في 28 يوليو.
وماري ترامب، البالغة من العمر 55 عاما، هي ابنة فريد ترامب جونيور، الشقيق الأكبر للرئيس دونالد ترامب، الذي توفي عام 1981 عن عمر ناهز 42 عاما.
وكان والدها يعانى من إدمان الكحول طوال حياته، وتسبب ذلك في إصابته بنوبة قلبية أدت إلى وفاته المبكرة.
ويتزامن طرح المذكرات في المكتبات قبل أسابيع من المؤتمر الوطني الجمهوري، الذي يقبل فيه دونالد ترامب ترشيح الحزب لخوض سباق إعادة انتخابه للرئاسة في نوفمبر المقبل.
وذكر موقع بي بي سي أن ماري ترامب أمدّت صحيفة "نيويورك تايمز" بوثائق سرية لنشر تحقيق تفصيلي عن الشؤون المالية الشخصية للرئيس الأمريكي الحالي.
وأضافت أن ترامب تورط في برامج ضريبية "احتيالية" وحصل على ما يزيد على 400 مليون دولار، من إمبراطورية العقارات التي تركها والده.
كما ذكر موقع "أمازون" في إعلان ترويجي للكتاب، أن الكاتبة ستوضح كيف أصبح عمها "الرجل الذي يهدد حاليا الصحة العالمية والأمن الاقتصادي والنسيج الاجتماعي".
وأوضح أن الكاتبة ستشرح كيف أن أحداثا معينة ونماذج أسرية صنعت الرجل السيء الذي يشغل حاليا المكتب البيضاوي، بما في ذلك العلاقة الغريبة والمضرة بين فريد ترامب ونجليه الكبيرين، فريد جونيور ودونالد.
وتكشف المذكرات المعتزم نشرها أن الرئيس دونالد ترامب قام بـ "عزل والده وسخر منه" أثناء معاناته من مرض الزهايمر.
وكان ترامب قد استشهد في السابق بالمشاكل الشخصية التي واجهت شقيقه كدافع لجهود إدارته في التصدي لإدمان الأفيون.
وأضاف حينها في مقابلة العام الماضي مع صحيفة "واشنطن بوست"، أنه يشعر بالندم للضغط على شقيقه الأكبر للانضمام إلى شركة عقارات العائلة، بينما كان يسعى لتحقيق أحلامه في أن يصبح طيارا.



 

إقرأ ايضا