الشبكة العربية

الثلاثاء 25 يونيو 2019م - 22 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

ماذا فعل سفاح "مجزرة المسجدين" بنيوزيلندا أمام المحكمة؟

١-15-730x438

دفع برنتون تارانت المتّهم بقتل 51 مصلّيًا مسلمًا في هجوم مسلح شنه على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا في مارس المنصرم ببراءته من كل تهم القتل والإرهاب الموجهة إليه.

ولاذ المتهم القابع في سجن مشدد الحراسة في أوكلاند بالصمت لدى مثوله الجمعة أمام المحكمة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة في حين قال محاميه إن موكله "يدفع ببراءته من كل التّهم".

وبرنتون الذي يؤمن بنظرية تفوّق العرق الأبيض متّهم بقتل 51 شخصًا ومحاولة قتل 40 شخصًا آخر والشروع بعمل إرهابي، وذلك خلال المجزرة التي ارتكبها في 15 مارس المنصرم.

وإضافة إلى تهمة الإرهاب، يواجه برنتون أيضًا 51 اتهامًا بالقتل و40 اتهامًا بمحاولة القتل في الهجمات الإرهابية.

وكانت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا ارديرن قد وصفت الاعتداء على المسجدين بأنه "هجوم إرهابي" تم التخطيط له جيدا منذ اليوم الذي أقر فيه برينتون، المؤمن بتفوق العرق الأبيض، بأنه المنفذ.

لكن حتى الآن كانت التهم الموجهة له أقل شدة نظرًا لأن قانون مكافحة الإرهاب في نيوزيلندا بدأ تطبيقه عام 2002 ولم يُختبر في المحاكم بعد.

وقالت الشرطة إن قرار توجيه تهمة الإرهاب اتُخذ بعد مشاورات مع مدعين وخبراء قانون حكوميين.

وأمر القضاء النيوزيلندي بإخضاع مرتكب مجزرة المسجدين إلى فحص عقلي، للتأكد من أهليته للمحاكمة بتهمة قتل 50 شخصًا وإصابة مثلهم.
 

إقرأ ايضا