الشبكة العربية

الخميس 20 فبراير 2020م - 26 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

استمرارًا للهجوم ضد "صفاء الهاشم"

مؤسس "تمرد" لنائبة كويتية: "لولا هرمون الكرامة ما فتحنا لكم منازلنا"

2018_6_10_16_1_32_983



انضم محمود بدر، عضو مجلس النواب (البرلمان) المصري إلى النواب المهاجمين للنائبة الكويتية صفاء الهاشم، على خلفية تهكمها من تصريحات وزيرة الهجرة المصرية، نبيلة مكرم عبيد حول واقعة الاعتداء على مواطنة مصرية بالكويت.

ورد بدر، الذي قاد ما عرفت بحركة "تمرد" التي مهدت للإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي على تصريحات الهاشم بهجوم لم يخل من السخرية، والتذكير بالدور الذي لعبته مصر في تحرير الكويت من العراق في مطلع تسعينات القرن الماضي.

وغرد النائب عبر حسابه على موقع "تويتره" متوجهًا إلى النائبة الكويتية بالقول: "للأسف يا صفاء هرمون الكرامة مرتفع لدى الوزيرة ولدي كل المصريين أبًا عن جد وكابر عن كابر. ولولا هذا الهرمون لما فتحنا لكم منازلنا. لولا هذا الهرمون ما أرسلنا أبنائنا لتحرير ارضكم التي كانت تحتاج إلى الرجال وأصحاب الكرامة والشهامة فكان المصريون على رأسهم وبلا مقابل ولا قواعد!".

كما نشر بدر تغريدة للصحفي الكويتي ناصر طلال ردًا على النائبة، قال فيها: "هؤلاء هم أصحابُ الفضل علينا ما حيينا. ونحن، يا صغيرة، مهما فعلنا فإننا لن نستطيع ردّ واحدٍ من مليون من أفضالهم علينا. وإذا كنت تعتقدين أنهم مُرتزقة فاذهبي للاغتسال في بحار المغفرة ما بقي لك من أيام في الدنيا".

وكانت وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم، صرحت بأن كرامة المرأة المصرية خط أحمر على خلفية الاعتداء على مواطنة مصرية في الكويت، لترد النائبة الكويتية بهجوم لاذع أثار ردوج فعل غاضبة في مصر.

وقالت الهاشم:" أطلت علينا الأخت نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج بتصريح أفادت فيه "كرامة المصري وبالأحرى كرامة المرأة المصرية خط أحمر، لكننا نحترم السلطة الكويتية والقضاء الكويتي على واقعة الاعتداء على فاطمة المواطنة المصرية في دولة الكويت".

وأضافت: "عزيزتي وزيرة الهجرة أو وزيرة الكرامة، طالما أن حضرتك تحترمين السلطة الكويتية والقضاء الكويتي كان الأجدر بك عدم التطرق إلى مسألة الكرامة وأسلوب دغدغة المشاعر كونك تعرفين حق المعرفة حرص السلطات الكويتية والقضاء الكويتي على كرامات الناس وانتصارهم على مر التاريخ للضعيف قبل القوي ‏تحت رقابة سلطة الشعب وحرية الصحافة "غير الموجهة" وفق درجات تقاضي تضمن كرامة حقوق المتضرر، فلا داعي للتكسب السياسي والإعلامي من خلال الغمز واللمز على الخشية من العبث في كرامات ناس أكرمناهم أكثر مما أكرمهم بلدهم حتى بات البعض منهم يتعدى الخط الأحمر للمواطن الكويتي، ‏ويعبث في مصير حياته اليومية والوظيفية‏، "وإن كنتم نسيتوا اللي جرى، هاتوا الدفاتر تنقرا".

‏وتابعت الهاشم: "بما أن هرمون الكرامة مرتفع، كنت أتمنى أن أسمع منك حروفا بسيطة أو حبيبات كرامة تنثرينها في وسائل الإعلام البريطانية حول فاجعة سحل فتاة مصرية من قبل 10 فتيات في نوتنجهام ‏أدت إلى وفاتها حتى نستطيع مشاهدة الحلقة الأخيرة من مسلسل بقائك على كرسي الوزارة."
 

إقرأ ايضا