الشبكة العربية

السبت 29 فبراير 2020م - 05 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

مؤسس الجماعة الإسلامية عن "محمد علي": هل سيتعلم الإسلاميون الدرس

محمد علي
قال المهندس حمدي عبد الرحمن مؤسس الجماعة الإسلامية إن الإسلاميين في كل مراحلهم، خسروا معظم المعارك، بسبب سوء تحالفاتهم.
وكتب في منشور له على حسابه في فيسبوك كاشفا عن جذور هذا الأمر : بعد أن قاد الشيخ عمر مكرم ورجال الأزهر الشريف ثورة القاهرة الكبرى ضد الفرنسيين ونجحوا في طردهم من البلاد وقدموا آلاف الشهداء... ثم قاموا بتولية محمد علي ليحكم البلاد بالعدل والقسط ويكونوا هم رقباء عليه إذا أخطأ ردوه إلى الصواب... بعد ذلك غدر بهم محمد علي بعد أول اختلاف معهم حينما فرض ضرائب جديدة علي الشعب".
وأضاف أن الناس هاجوا ووقف معهم الشيخ عمر مكرم فنفاه محمد علي واستمال بعض المشايخ بالمال والإقطاعيات وانفرد بحكم البلاد ولم يعد لمشايخ الأزهر كلمة ولا رأي ولا مشورة في حكم البلاد.
وتابع قائلا : وهذا ما حدث مع الإخوان المسلمين حينما أيدوا عبد الناصر في ثورة يوليو ثم حديث خلاف بين الاثنين بغض النظر عن الطرف الذي بدأ بنقض الاتفاق أو العهود بينهما لكنه كان خلافا داميا له آثاره المدمرة علي جماعة الإخوان وعلي الدعوة الإسلامية بصفة عامة.
وأشار مؤسس الجماعة الإسلامية إلى أنه في ثورة 25 يناير.. تحالف الإخوان مع المجلس العسكري ضد باقي طوائف الثورة.. ثم حدث خلاف دامٍ أيضا مازلنا نعيش آثاره حتي اليوم ولا ندري كيف ينتهي ومتى ينتهي.
واستطرد في حديثه : ثم ظهر محمد علي الجديد فهل يصرّ الإسلاميون علي سلوك نفس المسلك ونفس الطريق الذي قال لنا التاريخ نهايته أكثر من مرة .. الإسلاميون لا يجيدون لعبة السياسة وليسوا أهلها ولا يعرفون دروبها.
كما أوضح أن الإسلاميين يجيدون فقط هداية الناس والدعوة إلى الله.. الإسلاميون مثل الميكانيكي الذي يجيد إصلاح العربة ولكنه لا يجيد قيادتها وإذا قادها دخل في أول شجرة فأصاب نفسه وحطم العربة، منوها أن من لم يتعلم من دروس التاريخ فلا يلومنّ إلا نفسه.
 

إقرأ ايضا