الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

ليس فقط خاشقجي.. هذا ما أغضب أمريكا من "بن سلمان"

محمد بن سلمان

ذكرت وكالة رويترز أن أحد أسباب فتور علاقة مسؤولين أمريكيين بولي عهد السعودية محمد بن سلمان، هو توجهه لتنويع مصادر التسلح واحتمال الحصول على أسلحة بديلة من روسيا على رأسها "إس-400".
وفي تقرير مطوّل أوردته الوكالة اليوم، حول تحرك أمراء من آل سعود لاستكشاف أمر قطع طريق العرش على ولي عهد المملكة العربية السعودية، نقلت رويترز عن مصادر سعودية مطلعة قولها، إن علاقات مسؤولين أمريكيين بمحمد بن سلمان اعتراها البرود مؤخرا، ليس فقط بسبب دوره المشتبه به في مقتل الصحفي المعارض جمال خاشقجي، بل لأنهم ذهلوا لإقدام ولي العهد مؤخرا على حث وزارة الدفاع السعودية على استكشاف إمدادات أسلحة بديلة من روسيا.
وفي رسالة مؤرخة يوم 15 مايو الماضي، اطلعت عليها رويترز، طلب ولي العهد من وزارة الدفاع السعودية التي يتولاها "التركيز على شراء أنظمة ومعدات أسلحة في أكثر المجالات إلحاحا" والحصول على تدريب عليها، بما في ذلك أنظمة صاروخية روسية مضادة للأهداف الجوية من طراز "إس-400".
وأعلنت السعودية في أكتوبر 2017، عقب زيارة قام بها عاهل المملكة، الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى موسكو من 4 إلى 7 من الشهر ذاته، أنها توصلت إلى تفاهم أولي مع روسيا حول إمكانية شراء دفعة من منظومات "إس-400" الصاروخية للدفاع الجوي.
 

إقرأ ايضا