الشبكة العربية

الأربعاء 23 سبتمبر 2020م - 06 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

في ذكرى رابعة السابعة ..

ليبرالي مصري شهير: لو كان بيكاسو حيا لأهدى السيسي لوحة المجزرة

السيسي ورابعة
في ذكرى السابعة لفض اعتصام رابعة العدوية، أعرب الحقوقي والسياسي المصري بهي الدين حسن عن أسفه لما وقع في مجزرة رابعة العدوية.
وأعاد بهي الدين تدوينة كان قد كتبها قبل عام في ذكرى المجزرة قائلا :" صباح الجمال .. لو كان بيكاسو مازال حيا لربما أهدي إلي ضحايا رابعة والمصريين بمختلف ميولهم السياسية لوحته الأشهر "چيرونيكا"،التي خلد فيها ضحايا وحشية ديكتاتور عسكري آخر في أسبانيا.
وأضاف بهي الدين أنه من المؤكد أن السيسي لن يجد إنجازا لتخليد ذكراه أهم من إشرافه علي أكبر مذبحة في تاريخ مصر الحديث.
يذكر أن منظمات حقوقية محلية ودولية أصدرت بيانات إدانة للمذبحة التي جرت بحق المعارضين للانقلاب العسكري في مصر قبل سبع سنوات، وطالبت بالتحقيق الدولي في الجريمة التي ارتكبتها السلطة.
واعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش مذبحة رابعة أسوأ واقعة قتل جماعي في مصر.
وذكرت في بيان لها أن مذبحة رابعة، التي لم تحقق فيها سلطة السيسي حتى بعد سبع سنوات، كانت أسوأ واقعة قتل جماعي للمتظاهرين في تاريخ مصر الحديث.
كما دعت المنظمة إلى فتح تحقيق دولي مستقل في مذبحة رابعة، موضحة عدم خضوع أي مسؤول حكومي أو أي من عناصر الأمن للتحقيق أو المقاضاة في مصر بتهمة ارتكاب انتهاكات في رابعة، في حين حُكم على الكثير من الناجين بالإعدام والسجن لفترات طويلة في محاكمات وصفتها بغير العادلة.
 

إقرأ ايضا