الشبكة العربية

السبت 25 مايو 2019م - 20 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

في محاكمة مرسي بقضية اقتحام السجون

لماذا قطع البث المباشر عن "شهادة مبارك"؟.. "الشيطان يكمن في التفاصيل"



أثار قيام قناة "صدى البلد" بقطع البث المباشر عن إدلاء الرئيس الأسبق حسني مبارك بشهادته في قضية اقتحام السجون، إبان ثورة 25يناير 2011 المتهم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي، وقيادات الإخوان، تساؤلات حول أسباب الانقطاع المفاجئ، فيما ربط البعض ذلك بالتطرق إلى تفاصيل لا تفضل السلطة إذاعتها على الهواء.

وفي الوقت الذي كان يتحدث فيه مبارك عن اختراق الحدود عبر الأنفاق، متحدثًا عن تفاصيل تدين حركة "حماس" باختراق الحدود المصرية، أعلن الإعلامي أحمد موسى، توقف البث المباشر بدعوى تجاوز الفترة الزمنية المخصصة للحلقة.

وقال موسى: "بدأنا البث مع تغطية افتتاح الرئيس السيسي مشروعات إسكان بشاير الخير 2 في الإسكندرية وكنا هنغطي المحاكمة لما تبدأ لكن تجاوزنا المدة الزمنية".

وأضاف أنه سيتم إذاعة المحاكمة ليلاً، وهو ما أثار تكهنات بأن الهدف من ذلك "فلترة" شهادة مبارك، بعد أن ألمح موسى إلى ذلك من خلال حديثه عن دواعي الأمن القومي، وعن أن الرئيس الأسبق يتعامل كـ "رجل دولة" في شهادته.

ووصل مبارك، المحكمة المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطره (جنوبي القاهرة) متكئًا على "عكاز" للشهادة في قضية "اقتحام السجون" التي يحاكم فيها محمد مرسي.

وبذلك يتواجه مبارك (90 عامًا)، الذي أطاحت به ثورة شعبية في 25 يناير 2011 مع مرسي (67 عامًا)، الذي جاءت به الثورة ذاتها كأول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر.

ووصل مبارك برفقه نجليه (علاء وجمال) متكئا على عكاز وقد غطى الشيب رأسه، دون سريره الطبي الذي كان يظهر به أمام وسائل الإعلام خلال محاكمته، وقد رفض الإدلاء بشهادته إلا بموافقة رئيس الجمهورية والقوات المسلحة.

 

لكنه أجاب عن بعض أسئلة المحكمة،فيما كان مرسي داخل القفص الخلفي للمحكمة، وكانت هناك صعوبة في رؤيته.

ويعيد القضاء محاكمة مرسي في قضية "اقتحام السجون" إبان ثورة 25 يناير بعدما ألغت محكمة النقض حكمها الصادر بحقه بالإعدام.

وفي القضية، التي بدأت جلسات إعادة المحاكمة فيها في 26 فبراير 2017، يحاكم أيضا 27 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بينهم المرشد العام للجماعة محمد بديع.




 

إقرأ ايضا