الشبكة العربية

الأربعاء 20 نوفمبر 2019م - 23 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

لأول مرة يكونان وجهًا لوجه..هل يلتقي الملك سلمان أمير قطر في تونس؟

36252242


لأول مرة منذ قرار الرباعي العربي " مصر والسعودية والإمارات والبحرين"، بمقاطعة دولة قطر وفرض حصار عليها منذ يونيو 2017، يجمع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، سقف واحد وسيكونون وجهًا لوجه خلال القة العربية في تونس، اليوم الأحد.
وتسائل متابعون للشأن الخليجي: هل يلتقي الملك سلمان وأمير قطر أو يتبادلان السلام على هامش القمة، كما أنهما سيكونان في صورة تذكارية واحدة مع بعض.
وأعلنت قطر ترؤُّس الشيخ تميم بن حمد، وفد بلاده المشارك في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة بالدورة العادية الثلاثين في تونس.
كما وصل الملك سلمان بن عبد العزيز إلى تونس، الخميس الماضي، في زيارة رسمية؛ تلبيةً لدعوة وجهها إليه الرئيس الباجي قايد السبسي، وسيرأس خلالها وفد بلاده في القمة.
ويأتي اجتماع الزعيمين الخليجيين تحت مظلة الجامعة العربية في ظل استمرار الأزمة الخليجية التي تقترب من نهاية عامها الثاني، بعد أن فرضت الرياض وأبوظبي والمنامة والقاهرة حصاراً على الدوحة في يونيو 2017؛ بدعوى دعمها الإرهاب، وهو ما تنفيه قطر وتؤكد أن الهدف هو النيل من سيادتها واستقلال قرارها.
وستكون عدسات الصحافة مسلطة على الزعيمين، في ترقُّب لأي مصافحة أو تخاطب، وذلك بحضور دولة الكويت التي أدت دوراً بارزاً كوسيط لحل الأزمة الخليجية، لكنَّ تعنت محاصري قطر أفشل جهودها.
وكان أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، التقى العاهل السعودي في مقر إقامته بتونس، مساء أمس السبت، وجرى وفق البيان الرسمي الكويتي خلال اللقاء "استعراض العلاقات وآفاق التعاون بين البلدين، بالإضافة إلى مستجدات الأحداث في المنطقة".

ومنذ اندلاع الأزمة الخليجية، لم يلتقِ أمير قطر والعاهل السعودي في أي محفل عربي أو خليجي أو إسلامي، وكان آخر لقاء بينهما خلال القمة الإسلامية-الأمريكية بالرياض في مايو 2017، أي قبل نحو شهر من الأزمة.
وخلال القمة الخليجية بالرياض، في ديسمبر الماضي، شارك وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية، سلطان بن سعد المريخي، في ترؤُّس وفد بلاده بالقمة الخليجية.
أما في القمة العربية التي عُقدت في الظهران العام الماضي، فقد اقتصر التمثيل القطري على مندوب قطر لدى جامعة الدول العربية، سيف البوعينين.
كما شهدت القمة الخليجية الـ38 التي عُقدت بالكويت في ديسمبر 2017، حضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، في حين غاب الملك سلمان عنها.

 

إقرأ ايضا