الشبكة العربية

الخميس 28 مايو 2020م - 05 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

كوميديا النظام.. البيتزا لبشار وعائلته.. والبراميل المتفجرة لإدلب

بشار

قضي فيه بشار الأسد وعائلته أوقاتا ممتعة من الرفاهية واللامبالاة في العاصمة دمشق، حيث نشرت صورهم وهم في أحد أشهر مطاعم البيتزا الفاخرة بدمشق.
وكانت صفحات التواصل الاجتماعي وصفحة مطعم "أوريغانو"، قد نشرت صورا لبشار وبجانبه زوجته وأبناؤه مع مدير المطعم "بسام سمعان" حيث كتب الأخير منشورا قائلا: " سعدنا باختيار سيد الوطن وأسرته الكريمة مطعمنا ليمضوا فيه وقتا عائليا على مائدة مطعمنا المتواضع، وجودهم أضفى جوا من الدفء والمحبة والسعادة، وتواضعهم وبساطتهم خففت من ارتباكنا بحضورهم غير المتوقع".
يأتي هذا في الوقت الذي تعيش فيها العاصمة دمشق نفسها صراعا سياسيا واقتصاديا لا يطاق، مع انتشار حديث سري بين عامة الشعب وخاصته حول احتمال تحرك مفاجئ لرأس السلطة قد يقلب الأمور، خاصة بعد التعديلات التي طالت شخصيات سياسية هامة كانت تعتبر حتى وقت قريب، من الرؤوس الأساسية في النظام السوري.
 الغريب أنه وسط هذا المشهد غير المستقر وبعد غياب طويل عن الظهور العلني للأسد، ظهر بشار مع عائلته ليلة أمس وسط العاصمة دمشق، في مطعم "أوريغانو" للبيتزا.
وانتشرت العديد من تعليقات السوريين على الصور، بين مؤيد وكثير من المعارضين الذين يرون في الأسد وعائلته الكبيرة والصغيرة مجرد قتلة ومجرمين.
 وعلق الناشط  أحمد فارس  من أبناء الشمال السوري:"إنهم يشربون دماءنا، ويأكلون لحومنا … قتلة" .
بينما علق آخر قائلا : " بينما علق آخر قائلا : " إن الصورة ما هي إلا عملية إعلامية تهدف لصرف النظر عن الظرف القاسي الذي يمر به الأسد القاتل  ليوسع قاعدته الشعبية، موهما ما تبقى من السوريين أن سوريا بخير، وأن الثورة قد انتهت رغم المأزق الكبير الذي يعيشه هو ونظامه.
كما تزامن ظهور بشار مع شن  طيران النظام مدعوما من  حليفه الروسي حملة غير مسبوقة من القصف على المدنيين والأحياء السكنية والمرافق العامة في كل مدن وقرى محافظة إدلب السورية.




 

إقرأ ايضا