الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

" كوبر" سجن البشير.. حقائق صادمة عن باستيل السودان

كوبر

بعد الكشف عن نقل الرئيس السوداني المعزول عمر البشير إلى سجن كوبر، والذي ينطقه كبارالسودانيين "توب" بات الحديث متواترا عن طبيعة هذا السجن، الذي نقل إليه الرئيس المعزول.
ويقع سجن كوبر في مدينة الخرطوم بحري، والذي يضم 14 قسما، منها قسم للمعتقلين السياسيين وقسم للمدانين بأحكام إعدام، وآخر لأصحاب السوابق، وثالث لذوي الأحكام الطويلة والقصيرة.
وقد تم تشييد السجن أيام الاحتلال البريطاني للسودان عام 1903، على مساحة 5 آلاف متر مربع تقريبا في حي كوبر.
وتعود تسمية السجن إلى أول قائم عليه عقب تشييده في أوائل القرن العشرين، وهو ضابط بريطاني يدعي "كوبر".
وبحسب الوايات فإن أول من أمر ببناء سجن كوبر كان الجنرال البريطاني "كتشنر"، إلا أنه لم يحضر افتتاحه بسبب استدعائه إلى لندن  حينها.
وكان الجنرال "كتشنر"، حين أمر بأعمال تشييد السجن، ينوي بناء أضخم سجن عرفه السودان في تاريخه، وقد تحقق له ذلك بالفعل، إذ لا يزال سجن كوبر هو الأكبر بين السجون السودانية.
وكان أول من دخله مجموعة من السجناء السياسيين المعارضين للحكم البريطاني.
وبنى حول السجن حي سكني، ظل يحمل اسم السجن لعقود، قبل أن يتم تغيير اسمه في الآونة الأخير إلى حي "عمر المختار".
ويأخذ سجن كوبر في السودان شكلا هندسيا يشبه إلى حد كبير سجون بريطانيا، لا سيما سجن برمنغهام.
ومن أشهر الزنزانات في سجن كوبر زنزانة "الاستقامة" وكانت تعرف بـ"البحيرات".
ويبدأ اليوم في السجن من وقت صلاة الصبح، وبعد الصلاة يقام برنامج ديني يتمثل في الوعظ والإرشاد وحلقات التلاوة، ثم برامج تأهيل منها تعليم النزيل بعض الحِرف كالتجارة والخياطة والحدادة وتصنيع البلاط والزراعة.
وشهد السجن حالات كثيرة من الإعدامات ، كانت لضباط شباب بقيادة البكباشي علي حامد عام 1959، في أعقاب فشل محاولة انقلابية ضد حكم الفريق السوداني إبراهيم عبود، ثم إعدام قيادات الحزب الشيوعي السوداني عام 1971 في أعقاب فشل الانقلاب الذي قاده الرائد هاشم العطا، حيث أُعدِم أمين عام الحزب عبدالخالق محجوب، وأمين عام اتحاد نقابات عمال السودان وعضو اللجنة المركزية لاتحاد العمال العالمي الشفيع أحمد الشيخ.
يذكر أن صحيفة " آخر لحظة" السودانية نشرت اليوم على صفحتها الأولى عنوانا بالعريض يقول "البشير في سجن كوبر".
 بينما أفادت صحيفة التيار عن اعتقال مجموعة كبيرة من قيادات حزب المؤتمر الوطني أمس وإحالتهم إلى سجن كوبر، المخصص للسياسيين.
ومن أبرز هؤلاء المعتقلين وفق الصحيفة عبد الرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم الأسبق، رجل الأعمال الشهير جمال الوالي، والفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين والي الخرطوم ووزير الدفاع الأسبق.


 

إقرأ ايضا