الشبكة العربية

الثلاثاء 18 يونيو 2019م - 15 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

كواليس زيارة "ترامب" السرية إلى العراق.. ما الرسالة التي حصل عليها؟

5c2460df048cc

كشف موقع "روسيا اليوم" عن تفاصيل الإجراءات الأمنية التي اتخذتها الولايات المتحدة قبيل الزيارة السرية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب للعراق في ديسمبر الماضي.

ونقلت عن المصادر الأمريكية العاملة في العراق، إن "القوات الأمريكية التي كانت تتواجد على الحدود العراقية السورية انسحبت في النصف الثاني من ديسمبر الماضي، لكن قبل زيارة ترامب لقاعدة عين الأسد في الأنبار بيوم تمت إعادتها لأماكنها".

وأضافت أن "العراقيين العاملين مع القوات الأمريكية حصلوا على إجازة إجبارية في يوم زيارة ترامب بقاعدة عين الأسد دون أن يعرفوا السببب".

وأشارت إلى أن "قاعدة رانيا السرية في السليمانية تم إغلاقها قبل يوم من زيارة ترامب وأخرجت منها كل الأوراق والتفاصيل المتعلقة بالعمل".

ولفتت إلى أن "القاعدة الأمريكية في أربيل أغلقت أيضًا قبل زيارة ترامب ثم أعيد إفتتاحها"، موضحة أن "العاملين العراقيين في هذه القواعد عاشوا قبل زيارة ترامب بثلاثة أيام أوقات عصيبة وأعتقدوا أنه تم الإستغناء عنهم وتمت عملية تناقل لبعضهم بين القواعد الأمريكية دون معرفة السبب".

ووفق المصادر، فإن "ترامب عندما وصل إلى قاعدة عين الأسد استلم من قيادي عراقي لم تعرف هويته ورقة فيها مجموعة تواقيع دون أن يعرف أحد ماهي هذه الورقة".

وأكدت أن "الحكومة العراقية لم تعرف بموعد زيارة ترامب سوى قبل ساعتين عندما تم إبلاغ رئيس الحكومة عادل عبد المهدي بذلك".

وقوبلت زيارة الرئيس الأمريكي المفاجئة إلى القوات الأمريكية في العراق في ديسمبر الماضي بغضب واسع في الأوساط السياسية وبين الفصائل المسلحة، واصفين إياها بأنها انتهاك لسيادة العراق.

ووصل ترامب برفقة زوجته، إلى العراق في زيارة أحيطت بالسرية هي الأول من نوعها لهذا البلد منذ انتخابه قبل عامين لتفقد الجنود المنتشرين هناك.

وهبطت الطائرة التي تقل ترامب في قاعدة الأسد الجوية غربي بغدادي، وتحدث إلى الجنود كما التقى القادة العسكريين. وأوضح أنه كان قلقًا بشأن القيام بالرحلة "عندما سمعت بما عليك أن تمر به".


في الوقت الذي قال فيه مكتب رئيس وزراء العراق عادل عبدالمهدي، في بيان، إن اجتماعًا بين القيادة العراقية والرئيس الأمريكي قد أُلغي بسبب خلافات حول كيفية تنظيم اللقاء.

وأضاف: "تباين في وجهات النظر لتنظيم اللقاء أدى إلى الاستعاضة عنه بمكالمة هاتفية تناولت تطورات الأوضاع". وأشار إلى أن السلطات الأمريكية أبلغت القيادة العراقية بزيارة الرئيس قبل موعدها.


وعلى الرغم من عدم وقوع أعمال عنف على نطاق واسع في العراق منذ أن تكبد تنظيم الدولة الإسلامية سلسلة من الهزائم العام الماضي، تقوم القوات الأمريكية البالغ قوامها نحو 5200 جندي بتدريب القوات العراقية وتقديم المشورة لها بينما لا تزال تشن حملة ضد التنظيم.
 

إقرأ ايضا