الشبكة العربية

الثلاثاء 31 مارس 2020م - 07 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

.كعك العيد بعد القصف الروسي للمدنيين في سوريا

كعك العيد

انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي العديد من الصور المؤلمة، بحسب ما تداوله نشطاء سوريون على صفحات مواقع التواصل.
ونشر حساب نور شام صورة تظهر كعك العيد بعد الصف الروسي لمعرة النعمان قائلا : " هكذا العيد ببلدي معرة النعمان مغطس بالدماء وبين الحجار والغبار.. إين هو العيد الذي تتحدثون عنه؟ هل هو بين قبور الشهداء ؟ هل هو عند أم الشهداء؟ هل هو بين الدماء والاشلاء ؟  أم هو في منازل تفتقد للأبناء؟ أم هو في منازل الأيتام واليتماء ؟  أم في منازل لم تعد سوا حجار سقطت على رؤس الأبرياء؟ أم في منازل تنتظر موتها وترتعش رعبا على الأهل والأبناء؟ إين هو العيد اجيبوني أيها الحكماء؟  أم تنظرون الى موتنا صامتون جعل الله في صمتكم مرض وباء".
وكتب الناشط سراج محمد: "اليوم: وقفة عيد الفطر. المكان: سوق شعبي بمعرة النعمان بريف ادلب. الزمان: صباح اليوم. الحدث: ارتقاء 3 مدنيين من بينهم امرأة وإصابة 20 أخرين كحصيلة أولية. السبب: استهداف السوق من قبل الطيران الحربي ب3 صواريخ. "هذه هي معايدة النظام وحلفائه الروس للشعب السوري".
كما  نشر يحيى الريجو "التحضير لعيد الفطر في سوق مدينة  معرة_النعمان.. إدلب تباد..". وكتب "عبد الملك": "هكذا أراد الجزارون أن يكون عيدنا.... معرة النعمان منذ قليل".
وكتبت صفحة جمعية غراس الخير "#معرة_النعمان حال إخوانكم في معرة النعمان وأجواء الإحتفال بالعيد التي يعيشونها بسبب القصف الأسدي والأحتلال الروسي #سوريا#إدلب_تحترق".

 

 


 

إقرأ ايضا