الشبكة العربية

الجمعة 07 أغسطس 2020م - 17 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

كاتب مقرب من السلطة يشكك في تصفية منفذي الهجوم الإرهابي

كاتب مقرب من السلطة يشكك في تصفية منفذي الهجوم الإرهابي

شكك الكاتب المصري محمد سلماوي المقرب  للسلطة في مبررات قتل المجموعة المكونة من 19 شخصا ، والذين تم تصفيتهم،  عقب الهجوم الإرهابي علي حافلة الأقباط، والتي كانت متوجهة أمس الأول إلي دير الأنبا صموئيل في شمال محافظة المنيا بصعيد مصر.
وأضاف سلماوي علي حسابه علي تويتر : "كنت أتمنى أن يقبض أحياء على الـ ١٩ إرهابيا الذين تم قتلهم، وأن يجرى معهم تحقيق دقيق قبل الحكم بإعدامهم حتى نعرف دقائق وتفاصيل ما حدث، ومن ثم نتلافى تكرار هذا الحادث الحزين الذى يتكرر للمرة الثانية فى نفس المكان".

وأكد أن  مذيع التلفزيونقال لى:" البعض يطالب على وسائل التواصل الاجتماعى بضرورة إلغاء منتدى شباب العالم بسبب عملية المنيا الإرهابية. قلت: إن هذا هو الهدف من العملية، أن نلغى أى شيء سيدعم صورة مصر دوليا، فهل عرفت من هم هؤلاء "البعض" الذين يطالبون بتحقيق أهداف الإرهاب" ؟
واستنكر متابعو سلماوي علي تويتر من راوية مقتل منفذي الهجوم الإرهابي ، حيث قال أحدهم : " حاسس انها رواية فانتازيا".
وتساءل آخر  :" كان كفاية القبض على واحد او اثنين احياء لنعرف القصة و نتجنب مصائب أفظع مستقبلا".
فيما سخر الصحفي نصري عصمت من سرعة تصفية منفذي الهجوم قبل القبض عليهم  قائلا: " 19 إرهابي وكلهم مقتولين !! طب كنتم سيبو واحد تستجوبوه .. على كده شكرا ليبيا انها مسكت هشام عشماوي حي".
كما استنكر مجموعة من الكتاب والنشطاء، إقامة مؤتمر الشباب في ظل ، الأحداث الدامية التي تعرض لها الأقباط، في هجوم الحافلة الأخير، بالإضافة إلي أن معظم الشباب في السجون.
الحقوقي جمال عيد علق علي حسابه علي تويتر قائلا : " نظام حارم بعض سجناءه من الزيارة لمدة سنة، نظام الاف من شبابه في السجون لمجرد حلمهم بالديمقراطية،
نظام الاف من شبابه هرب خارج مصر بحثا عن حلم وحياة آدمية، نظام بيبني سجون ويقفل مكتبات عامة للفقراء .. هو نفسه اللي عامل مؤتمر للشباب شعاره "لنكسر حاجز الصمت"..مصر التي لم تعد لأبنائها.
الكاتب والروائي علاء الأسواني قال : "في الديمقراطية لا يستطيع رئيس الدولة إهدار المال العام لإقامة مؤتمرات استعراضية لا نفع من ورائها سوى إشباع رغبته في الظهور أمام الكاميرات.. كل ما ينفقه الرئيس الديمقراطي يخضع لرقابة نواب الشعب المنتخبين اما الديكتاتور فيدير البلد وكأنها من أملاكه..الشعب الذي يقبل هذا الظلم يستحقه".
يذكر أن وزارة الداخلية أعلنت،  اليوم الأحد، عن مقتل 19 شخصًا وصفتهم بأنهم «من عناصر الخلية المنفذة لحادث المنيا الإرهابي»، وذلك بعد تبادل لإطلاق النار في منطقة بالظهير الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا، ما أسفر عن مقتل العناصر دون سقوط إصابات من جانب قوات الأمن.


 

إقرأ ايضا