الشبكة العربية

الثلاثاء 14 يوليه 2020م - 23 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

كاتب سعودي يهاجم الفلسطينيين: اقبلوا صفقة القرن وخلّصونا

نتنياهو
شنّ الكاتب السعودي صالح الفهيد ردود الفعل الغاضبة من قبل الفلسطينيين، بشأن صفقة القرن.
وكتب الفهيد في سلسلة تدوينات على حسابه في تويتر :"  صفقه القرن هي نتيجة طبيعية لمعادلة المنتصر والمهزوم .. المنتصر إسرائيل ومن ورائها امريكا يفرضون شروطهم على المهزوم وهم الفلسطينيين ومن ورائهم العرب.
وأضاف أن الفلسطينيين والعرب خسروا الحرب وعجزوا طيلة سبعين عاما من استعادة حقوقهم لا حربا ولا سلما.. المنتصر الآن يفرض شروطه.
وأوضح الفهيد أن رفض الفلسطينيين لصفقة القرن يذكرني برفضهم لقرار التقسيم، ورفضهم لكل مشاريع السلام التي عرضت عليهم منذ ذلك الوقت، ففي كل مرحلة كانوا يحصلون على عرض أقل، فيتمنون العرض السابق ولا يجدونه ولا يحصلون عليه، وأخشى إن رفضوا صفقة القرن أن يأتي اليوم الذي يتمنونها ولا يحصلون عليها.
وواصل في استنكاره على رفض الفلسطينيين لصفقة القرن  بالقول :  الرئيس الأمريكي الأسبق كلينتون قدّم أفضل مشاريع السلام وتضمن عودة كاملة لحدود 67 .. والقدس الشرقية للفلسطينيين باستثناء بضعة أمتار لضمان وصول اليهود لحائط المبكى "البراق" ومع ذلك رفض عرفات التوقيع، منوها الآن يتمنى الفلسطينيون أن يحصلوا على مشروع كلينتون لكنهم لن يحصلوا عليه.
يذكر أنه قبيل إعلان صفقة القرن، كشفت عدة مصادر عن بعض بنودها السرية، والتي تشمل تسريبات خطة السلام، مرحلة تنفيذية تستمر لمدة 4 أعوام، على أن تشمل هذه المدة تعديل موقف السلطة الفلسطينية، وفق متغيرات سياسية.
وبحسب ما تم تسريبه  أيضا فإن القدس ستبقى مدينة موحدة تحت السيادة الإسرائيلية، مع تشكيل إدارة مشتركة للمسجد الأقصى وباقى المدن المقدسة، على أن تضم من 30 – 40 % من المنطقة "ج" بالضفة الغربية.
كما ستقام الدولة الفلسطينية على 70 % من أراضى الضفة الغربية، وتكون عاصمتها بلدة "شعفاط"، بدلا من القدس الشرقية.
وفي البنود أيضا أن الدولة الفلسطينية ستكون منزوعة السلاح والسيادة وبلا أى صلاحية لعقد اتفاقيات مع دول أجنبية، وبسط السلطة الفلسطينية سيطرتها على قطاع غزة، ونزع سلاح حركتى حماس والجهاد.

 

إقرأ ايضا