الشبكة العربية

الإثنين 19 أغسطس 2019م - 18 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

قيادي إخواني شهير: التخلي عن "عودة مرسي" ضروري لإنجاح الثورة

مرسي
طالب القيادي الإخواني محيي عيسى بضرورة دراسة أسباب فشل ثورة  25 يناير وتفادى الأخطاء.
وأضاف عيسى على حسابه في فيسبوك : " إنني كنت تكلمت قبل واقترحت أن نبدأ بما يُسمى بـ "المقاومة السلبية"، وهى تختلف عن السلمية والعنف، حيث لا تُعرّض صاحبها لأية مخاطر وعليه نتغلب على حالة الخوف التى نجح النظام فى غرسها فى قلوب وبطون الشعب، منوها أنه فعلها من قبل " غاندى" فى الهند و"مانديلا" فى جنوب أفريقيا.
وأوضح أننا لو نجحنا فى مقاطعة التعديل الدستورى وأن يجلس الناس فى بيوتهم سيكون أمرا رائعا، مطالبا عدم أدلجة الفاعليات من أى أتجاه أو جماع، وعدم تصدر الإسلاميين للمشهد فى أى مرحلة من مراحله بل يشاركوا كأفراد دون أى توجه إسلامى.
وطالب بضرورة  تجاوز مرحلة الشرعية وعودة مرسى فقد تجاوزها الزمن والأحداث وفيلم الساعات الأخيرة هى خير شاهد على ذلك، بحسب قوله.
وأشار إلى أن الترتيب لابد أن يبدأ من الآن لمرحلة ما بعد النظام بالتوافق على شخصية حيادية وطنية لا علاقة لها بأى أيديولجية وأفضل أن يكون ليبرالى علمانى على شاكلة "منصف المرزوقى" المناضل التونسى.
كما طالب بضرورة  إعلان التيار الإسلامى اعتزال العمل السياسى لمدة  10 سنوات قادمة ويكون دوره إصلاح الأمة وخدمتها.
يذكر أن عيسى كان قد خطأ  المقولة التي تترد بين الإخوان : "إن الرئيس ضحّى بنفسه كما فعل عثمان رضى الله عنه"، منوها أنها مغالطة كبيرة فلا هو عثمان ولا السيسى علي بن أبى طالب ثم هل الرئيس حقيقة ضحى بنفسه فقط أم ضحى بالوطن كله شبابه وشيوخه نساؤه ورجاله أرضه وعرضه
وأوضح أن آلاف الشباب تم قتلهم ولم يعصمهم تضحية الرئيس، وأن الزعم بأن ما حدث مؤامرة كونية كان يستحيل منعها هو قول مضحك مُبكى.
أن تتخيل أن العالم كله يتأمر عليك فتقف صامتا مكتوفى الأيدى متبتلا مشلول الفكر والإرادة تنتظر مصيرك المحتوم لتحوله إلى مظلومية وبكائية أدمنت العيش فيها فهو العته والخبل بذاته.
 

إقرأ ايضا