الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

قيادي إخواني : خيانة عظمى ارتكبها الإخوان في العواصم العربية

أشرف عبد الغفار
استنكر القيادي الإخواني أشرف عبد الغفار الحالة التي وصل إليها الإخوان المسلمون في الدول العربية، مع موجة التغيرات الجديدة التي تضرب المنطقة.
وتساءل عبد الغفار على حسابه في فيسبوك : " إلي أين.. حركات التغير في الدول العربية تمسك بزمام الدول فأين الإخوان المسلمون"؟
كما تساءل أيضا : لماذا في الجزائر تتواصل جحافل الشعب الجزائري تسير في مدنه كلها، فأين الإخوان.. وأين هم في ثورة اليمن التي ما تزال تمسك على الجمر ، مع يتراجع المشروع السعودي الإماراتي.. وكذا مشروع الحوثي سينحسر في صعده وسينكسر، فأين هم؟
وتابع قائلا : أين الإخوان سواءً في داخل بلدهم أو القادة الذين يعيشون في الخارج و لا يعنيهم شئ و لا يضرهم شئ بل يفضلون دورهم هذا في المشهد فلا يريدون التغيير، مضيفا " وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم"، فكل من يغمض عينيه عن الشورى الحقيقية سيخسر دنيا وآخرة.
وأضاف القيادي الإخواني : أما الدنيا فان الحركة الإسلامية كلما نحت نحو الديكتاتورية والشللية وكذا الخيانة العظمى في الانتخاب والاختيار والشورى والشراء وبيع الذمم انتخبني أنتخبك اختارني أدعمك اختر هذا فهو مطيع ابتعد عن هذا فهو يزعجنا بأفكاره لا مكان له، وهذا أكبر تحدي للحركة الإسلامية.
أما  التحدي الأعظم فهو صمت أبناء الحركة ممن يدعون العلم
والحكمة أمام هذه الجرائم، خوفا، أم حفاظا علي مكانته، أم علي علاقاته.
وأكد عبد الغفار أنه رغم هذا ستخرج الحركة من كل هذا وستتخلص من كل هؤلاء الأفراد الزائلين و من هذه الأمراض العرضية،  والتي يجمع الكل على أنها خيانة عظمى ومرض نزل بالحركة وهي حالة غير لائقة في تنافس على الدنيا.

 
 

إقرأ ايضا