الشبكة العربية

الإثنين 09 ديسمبر 2019م - 12 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

قوات "الوفاق" تستولي على صواريخ أمريكية وطائرات إماراتية من "حفتر"

2
قالت صحيفة نيويورك تايمز يوم أمس الجمعة ، أن مقاتلي الحكومة الليبية اكتشفوا مخبأً لصواريخ أمريكية قوية ، تُباع عادة فقط لحلفاء أمريكا المقربين، في قاعدة تابعة لقوات حفتر في الجبال الواقعة جنوب طرابلس هذا الأسبوع.
وقال الصحيفة أن الأسلحة تشمل أربعة صواريخ مضادة للدبابات من طراز جافلين Javelin ، والتي تكلف أكثر من 170،000 دولار لكل وحدة ، وأضافت أنها تعزز ترسانة الجنرال خليفة حفتر ، الذي تشن قواته حملة عسكرية للاستيلاء على ليبيا والإطاحة بحكومة تدعمها الولايات المتحدة.
ووفق التقرير الذي نشره موقع "الدفاع العربي" فإن العلامات على حاويات الشحن الخاصة بالصواريخ تشير إلى أنها بيعت في الأصل إلى الإمارات العربية المتحدة ، وهي شريك أمريكي مهم ، في عام 2008.
وقالت الصحيفة أنه إذا نقلت الإمارات الأسلحة إلى الجنرال حفتر ، فمن المحتمل أن تنتهك اتفاقية البيع مع الولايات المتحدة وكذلك حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.
وقال مسؤولون في وزارة الخارجية ووزارة الدفاع الأمريكيتين يوم الجمعة إنهم فتحوا تحقيقات في كيفية وصول الأسلحة لساحة المعركة الليبية.
وقال مسؤول في وزارة الخارجية في بيان: “نأخذ كل مزاعم سوء استخدام أسلحة الدفاع الأمريكية على محمل الجد. نحن على علم بهذه التقارير ونسعى للحصول على معلومات إضافية. نتوقع من جميع مستلمي معدات الدفاع الأمريكية في الامتثال بالتزاماتها بموجب الاستخدام النهائي.”
وأضاف المسؤول أن الولايات المتحدة تدعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة للتوسط في حل سلمي للأزمة الليبية.
ورفضت متحدثة باسم وزارة الدفاع التعليق أكثر على هذه المسألة.
ورفض سفير الإمارات العربية المتحدة في واشنطن ، يوسف العتيبة ، الإجابة على مصدر الصواريخ.
تم اكتشاف الصواريخ بعد أن نفذت القوات الموالية لحكومة الوحدة الوطنية التي تدعمها الأمم المتحدة هجومًا مفاجئًا ناجحًا يوم الأربعاء على غريان ، وهي منطقة جبلية على بعد 40 ميلاً جنوب طرابلس. كانت غريان مقر الحملة العسكرية للجنرال حفتر للسيطرة على طرابلس ، حيث كانت قواته تقاتل منذ أبريل الماضي.

بعد الاستيلاء على غريان ، كشف المقاتلون الموالون للحكومة عن طائرات هجومية صينية الصنع وحاويات توجد بها أربعة صواريخ “جافلين” أمريكية الصنع في قاعدة مهجورة. صواريخ جافلن، المشهورة لدى القوات بسلاح “إطلق وانسى” ، يتم توجيهها بتكنولوجيا الأشعة تحت الحمراء وقادرة على تدمير جميع دبابات القتال الرئيسية الحالية بحسب ترجمة "موقع الدفاع العربي"

وتشير العلامات الموجودة على الصناديق التي وُجدت بها الصواريخ الشركتين المصنعتين لها ، عملاقا الأسلحة رايثيون Raytheon ولوكهيد مارتن Lockheed Martin ، ورقم عقد يتوافق مع طلب 115 مليون دولار لصواريخ Javelin التي وضعتها الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان في عام 2008.

عمان ليست لاعبا في حروب ليبيا. لكن الإمارات العربية المتحدة ، تحت قيادة الأمير محمد بن زايد ، هي واحدة من أكثر الداعمين الأجانب للجنرال حفتر.
 
 

إقرأ ايضا