الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

سياسي مصري:

قضية خاشقجي تدخل مرحلة خطرة من المناورات الدبلوماسية

خاشقجي


قال الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي دخلت مرحلة خطرة من مناورات دبلوماسية بين طرفين.
وأضاف أستاذ العلوم السياسية المصري، أن أحد هذه الأطراف تدفعه المصالح لإنقاذ ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالترويج لفكرة تعرض المملكة لمؤامرة كبرة، بينما الطرف الآخر يتخفى وراء المبادئ لإحداث تغيرر جوهري في التوجهات الإقليمية.
وكتب «نافعة» عبر حسابه على «تويتر» :« دخلت قضية خاشقجي مرحلة خطرة من مناورات دبلوماسية تدور بين طرفين أحدهما تدفعه المصالح لإنقاذ بن سلمان بالترويج لفكرة تعرض السعودية لمؤامرة كبرى والآخر يتخفى وراء المبادئ لإحداث تغيير جوهري في التوجهات الإقليمية».
واختتم قائلًا :« نأمل ألا تكون الحقيقة هي الضحية وأن تخرج السعودية من المحنة أقوى».
وبينما تطالب تركيا السعودية بالكشف عن المتورط في اغتيال خاشقجي عبر إعطاء تعليمات وأوامر بقتله من أعلى السلطة، يشهد الموقف الأمريكي حالة من التخبط والتناقض بالحديث عن فرض عقوبات على السعودية، فبينما يؤكد نواب بالكونجرس ضرورة فرض عقوبات، تتوقع المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية عدم فرض عقوبات.
وقال نواب أمريكيون، إن مجلس الشيوخ قد يصوت خلال أسابيع على تشريع لمعاقبة السعودية بشأن الحرب في اليمن، ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.
وبحسب السيناتور الجمهوري بوب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، فإن المجلس قد يصوت قبل نهاية العام على تشريع يسعى لوقف كل أشكال الدعم للسعودية في حرب اليمن.
وأضاف، أن من الممكن كذلك طرح إجراءات لمنع مبيعات الأسلحة للرياض للتصويت.
بينما قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت إن واشنطن لا تتوقع فرض عقوبات على المملكة العربية السعودية بسبب قضية مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، لكنها أضافت في الوقت نفسه أن الإجراءات الأمريكية لم ولن تنتهي بإلغاء التأشيرات ومنع دخول بعض المسؤولين السعوديين للولايات المتحدة.


 

إقرأ ايضا