الشبكة العربية

الأربعاء 19 فبراير 2020م - 25 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

قصف عشوائي لـ "حفتر" جنوبي طرابلس يتسبب في مقتل امرأة وإصابة آخرين

27DFE4D2-064E-4D53-B99F-D563AAF55D89_cx0_cy12_cw0_w408_r1_s


أدى "قصف عشوائي" لميليشيات خليفة حفتر استهدف منطقة الهضبة جنوبي طرابلس إلى مقتل امرأة وإصابة آخرين، وفق ما أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، الخميس.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، مصطفى المجعي، إن القصف الممنهج الذي تعرضت له منطقة الهضبة من قبل مليشيات حفتر تسبب في مقتل امرأة وإصابة آخرين (دون تحديد العدد).

وأضاف أن "الإحصائية تعتبر أولية ولا نزال في انتظار الإحصائية الدقيقة للخسائر البشرية".

في الأثناء، أعلنت إدارة مطار معيتيقة الدولي تعليق الرحلات وتوقف حركة الملاحة الجوية بالمطار نتيجة تعرضه للقصف من قبل قوات حفتر.

وأشارت إدارة المطار في بيان، نشرته على موقع "فيسبوك"، الخميس إلى أن القصف تسبب في حالة هلع أصابت المسافرين وموظفي الشركات.

وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، إن مصدر القذائف الصاروخية هو ميليشيات حفتر.

وجاء ذلك بعد ساعات من تبني مجلس الأمن قرارًا يدعم وقف إطلاق النار في البلاد.

وصادق مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، على مشروع قرار بريطاني يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، ضمن نتائج مؤتمر برلين الدولي.

وبمبادرة تركية روسية، بدأ في 12 يناير الماضي وقف لإطلاق النار بين حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليًا، وقوات اللواء متقاعد، خليفة حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وحصل مشروع قرار مجلس الامن، وهو برقم 2510، على موافقة 14 دولة من إجمالي أعضاء المجلس (15)، فيما امتنعت روسيا (تمتلك حق النقض) عن التصويت.

واعتادت قوات حفتر على اختراق وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل الماضي، للسيطرة على العاصمة.
 

إقرأ ايضا