الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

قرار عاجل لـ "الحريري" ردًا على مقتل مساعدي وزير لبناني

201921421365659FL


أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، تأجيل جلسة لمجلس الوزراء 48 ساعة لحين هدوء التوتر عقب تبادل إطلاق النار في منطقة "عاليه" جنوب شرق العاصمة بيروت، يوم الأحد ومقتل اثنين من مساعدي أحد الوزراء.

وقال الحريري في كلمة متلفزة: "تؤجل عقد جلسة الحكومة اللبنانية حتى يتنفس الاحتقان"، مضيفا أن "القضاء سيأخذ كل الخطوات لمحاسبة كل من ارتكب الجريمة في الجبل"، وذلك حسب الوكالة الوطنية للإعلام.

 

 

وتابع الحريري: "دستورنا يضمن الحريات، والأمن خط أحمر".

وتابع: "كلنا منفتحون كي نجد الحلول، ونطلب من الإعلام عدم تضخيم الأمور، نافيًا أن يكون وزراء "تكتل لبنان القوي" عطلوا نصاب جلسة مجلس الوزراء، مؤكدًا أنه هو من ارتأى تأجيلها لتنفيس الاحتقان.

 

والأحد، قتل اثنان من مرافقي وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، في اشتباك على خلفية احتكاك حزبي في منطقة "عاليه".

وأعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، الإثنين، اتخاذ قرارات حاسمة بإعادة الأمن إلى المنطقة، وتوقيف جميع المطلوبين وإحالتهم إلى القضاء.

جاء ذلك في بيان، صادر عن الأمين العام للمجلس بالوكالة، العميد وجدي شمس الدينق، عقب اجتماع بالقصر الرئاسي في بعبدا ببيروت.

وعقد المجلس اجتماعه بدعوة من الرئيس ميشال عون، حضره رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وعدد من الوزراء ومسؤولو الأجهزة الأمنية.

وفي البيان، ذكر المجلس أنه "اتخذ قرارات حاسمة (لم يذكرها) بإعادة الأمن إلى المنطقة التي شهدت الأحداث الدامية، من دون إبطاء أو هوادة، وتوقيف جميع المطلوبين وإحالتهم إلى القضاء، على أن تتم التحقيقات بسرعة بإشراف القضاء المختص".

ووفق البيان نفسه، دعا عون، خلال الاجتماع، إلى "التهدئة"، مشددا على ضرروة "عدم إقحام الأجهزة الأمنية والعسكرية بالخلافات السياسية، واستكمال التحقيقات وتوقيف المرتكبين".

وأكد عون "ضرورة توضيح حقيقة ما حصل من أحداث".

 

إقرأ ايضا