الشبكة العربية

الجمعة 19 يوليه 2019م - 16 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

في بيان رسمي.. النيابة المصرية تخالف رواية الأمن بشأن وفاة « محمد مرسي»

2018_12_18_18_9_19_125
حالة من التخبط ظهرت في بيان النيابة العامة المصرية، بعد مخالفتها لما نشر على الصحف المحلية ونسب لمصادر أمنية داخل قاعة المحاكمة.
وعلى الرغم من نشر بيانات في اللحظات الأولى بعد وفاة الرئيس السابق محمد مرسي، تؤكد أنه طلب الكلمة من القاضي ولكنه رفض وأمر برفع الجلسة، إلا أن مصادر صحفية متواجدة داخل قاعة المحاكمة أكدت أن القضاة أمروا الصحفيين بعدم نشر أي شئ متعلق برفض القاضي السماح له بالكلمة.
ورغم ذلك نشرت صحف قريبة من السلطة والأجهزة الأمنية، أن القاضي سمح للرئيس السابق محمد مرسي بالتحدث لمدة 25 دقيقة ثم أمر برفع الجلسة، بينما قالت النيابة العامة في بيانها أن "مرسي" تحدث لمدة 5 دقائق.
فيما ظهرت رواية أخرى بأن "مرسي" طلب من القاضي التحدث وأن لديه حقيبة بها معلومات سيادية ثم قال: بلادي وغن جارت علي عزيزة واهلي وغن ضنوا على كرام"، فقاطعه القاضي وقال له: إنت هتخطب؟.. ورفع الجلسة، فسقط مرسي.
وأصدر النائب العام المصري المستشار نبيل صادق بيانا بشأن وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسى ، جاء فيه أن النيابة العامة تلقت إخطارًا بوفاة محمد مرسى أثناء حضوره جلسة المحاكمة فى القضية رقم 56458 لسنة 2013 جنايات أول مدينة نصر، وأثناء المحاكمة وعقب انتهاء دفاع المتهمين الثانى والثالث من المرافعة طلب المتوفى الحديث، فسمحت له المحكمة بذلك، حيث تحدث لمدة خمس دقائق، وعقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة للمداولة.
وتابع البيان، أنها أثناء وجود محمد مرسى وباقي المتهمين بداخل القفص سقط أرضًا مغشيًا عليه، حيث تم نقله فورًا للمستشفى وتبين وفاته، وقد أورد التقرير الطبي المبدئي أنه بتوقيع الكشف الطبي الظاهري على المتوفى وجد أنه لا ضغط له ولا نبض ولا حركات تنفسية، وحدقتا العينين متسعتان غير مستجيبتان للضوء، والمؤثرات الخارجية، وقد حضر للمستشفى متوفيًا فى تمام الساعة الرابعة وخمسين دقيقة مساء، وقد تبين عدم وجود إصابات ظاهرية حديثة لجثمان المتوفى.
وأمر النائب العام بانتقال فريق من أعضاء النيابة العامة بنيابة أمن الدولة العليا ونيابة جنوب القاهرة الكلية لإجراء المناظرة لجثة المتوفى والتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بقاعة المحكمة وقفص المتهمين، وسماع أقوال المتواجدين معه فى ذلك الوقت.
كما أمرت النيابة العامة بالتحفظ على الملف الطبي الخاص بعلاج المتوفى، وندب لجنة عليا من الطب الشرعى برئاسة كبير الأطباء الشرعيين ومدير إدارة الطب الشرعى، بإعداد تقرير طبي شرعى بأسباب الوفاة، تمهيدًا للتصريح بالدفن.

وسوف توالى النيابة العامة إصدار البيانات فى هذا الخصوص فى حينه.
وتوفي الرئيس المصري السابق محمد مرسي العياط، اليوم الاثنين، أثناء حضوره لجلسة محاكمته في قضية التخابر، بعدما طلب الكلمة من القاضي.

 

إقرأ ايضا