الشبكة العربية

الجمعة 14 أغسطس 2020م - 24 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

فيصل القاسم: "يا ساتر يا ستار.. رد إيراني ساحق ماحق!"

فيصل القاسم


سخر الإعلامي فيصل القاسم، من موجة التفجيرات التي تشهدها إيران، والتي قالت الأخيرة عنها أنها تشهد هجمات.
وكتب "القاسم" عبر حسابه على موقع "تويتر": "إيران تعلن عن هجوم عليها وتقول "زمن اضرب واهرب قد ولى"..... يا ساتر يا ساتر توقعوا رداً ايرانياً ساحقا ماحقا...سيقوم حزب الله برش نصف ليتر ماء على سيارة اسرائيلية أو ان ايران ستضرب ثلاثة احجار من وزن الريشة على السفارة الامريكية في بغداد".
ولازال مسلسل الانفجارات الغريبة مستمراً في إيران، حيث شهدت انفجارا كبيرا اليوم الإثنين، وكانت إدارة الإطفاء الإيرانية، أعلنت مساء السبت، أن انفجار غاز هزّ مبنى في العاصمة طهران، ما أسفر عن إصابة شخص واحد على الأقل، وفق ما نقلت وكالة إيسنا.
وقال المتحدث باسم دائرة الإطفاء، جلال المالكي: "في حدود الساعة 21:04 تم الإبلاغ عن انفجار في منزل سكني إلى النظام الخامس والعشرين لخدمات الإطفاء والسلامة ببلدية طهران"، مضيفاً أن رجال الإطفاء وصلوا إلى الموقع في وقت سريع، مشيرا إلى أن "قوات الإطفاء أفادت بوقوع انفجار في قبو منزل قديم من طابقين تبلغ مساحته حوالي 60 مترا.

وتابع قائلا "إن شابا وشابة يعيشان في هذا المنزل"، مبينا أن الشاب الذي كان يبلغ من العمر 16 عاما تقريبا، أصيب بحروق شديدة نسبيا وتم نقله إلى مركز طبي.
إلى ذلك، أفاد المالكي بأن رجال الإطفاء وعند وصولهم إلى الطابق السفلي كشفوا أنه تم تخزين العديد من إسطوانات الغاز في الطابق المذكور، بعضها يزن 5 كيلوغرامات، مشيرا إلى أن عددها 30.
وقال المتحدث إنه "ووفقا للتقديرات الأولية، ربما كان الشخص الذي أصيب في القبو يعمل مع هذه الإسطوانات، مما أدى إلى الانفجار"، موضحاً أنه من حسن الحظ لم يؤدِ الحادث إلى حريق، لكنه دمر جزءا من جدران الطابق السفلي والطابق العلوي، بحسب تعبيره.
وفي إشارة إلى الحوادث التي وقعت مؤخرا بسبب إسطوانات الغاز، صرح المتحدث: "للأسف، في بعض المنازل، يقوم الناس بشحن هذه الإسطوانات بشكل غير آمن، وقد يؤدي ذلك إلى حوادث أوسع نطاقا".

وشهدت إيران خلال الأسابيع الماضية تفجيرات غامضة طالت مواقع عسكرية ونووية.

 

إقرأ ايضا