الشبكة العربية

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019م - 18 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

فيسبوك تحذف منشورات عن "الساروت.. وناشطون: محفور بموقع القلوب

الساروت

قامت إدارة موقع "فيسبوك"، بحذف العديد من المنشورات التي تضامنت مع عبد الباسط الساروت، بلبل الثورة السورية الذي استشهد قبل يومين.
وبررت إدارة فيسبوك إقدامها على هذا الإجراء بأنه جاء لـ "مخالفة قوانين النشر" و"الإساءة لمعايير المجتمع".
وكان العديد من مستخدمي "فيسبوك" أعلنوا أنهم تلقوا رسائل من إدارة موقع التواصل الاجتماعي، تخبرهم فيها عن حذف منشورات ينعون فيها الشهيد الساروت.
وكتب الممثل مازن الناطور: "وردتني رسالة من إدارة فيسبوك هذا الصباح، مفادها أنني قمت بكسر ومخالفة قوانين النشر .. وأن منشوري الأخير يسيء الى المجتمع، وبناء عليه تم الحذف.
وأضاف أن منشوري الأخير كان عبارة عن صورة مرفقة بنعوة للشهيد البطل عبد الباسط الساروت، الأيقونة الثورية السورية الجديدة، والتي سيبقى صاحبها خالدًا أبداً في ضمير كل الأحرار في العالم، وكل ما كتبته في النعوة هو (الرحمة والسلام، المجد والخلود لروحك الطاهرة، الساروت شهيدًا جميلًا)، أي إساءة في هذا ؟
بينما علق الصحفي عبد الناصر العايد على منشور الناطور بقوله :
وعلق أيضا الفنان فارس الحلو،: "فيسبوك" حذف منشورًا نعيت فيه الساروت، إلا أن التوضيح نفسه اختفى بشكل مفاجئ، ولم يعرف بعد ما إذا كانت إدارة "فيسبوك" حذفته أيضا.
وأضاف ماهر أختيار أن إدارة "فيسبوك"، حذفت مجموعة "منتدى السوريين في فرنسا"، والتي تتضمن أكثر من 55 ألف عضو، "نتيجة التبليغات الكثيرة، بعد السماح بمشاركة العديد من المنشورات، المتضامنة المتعاطفة مع قصة ومواقف عبد الباسط الساروت".
وتابع قائلا : " بعد حذف صفحة المنتدى الأصلية من جانب إدارة الفيسبوك، عملوا الشباب صفحة مؤقتة باسم "منتدى السوريين في فرنسا-المؤقتة"....ما بتتخيلوا عدد طلبات الانضمام يلي عما نستقبلها خلال الثانية الواحدة.. جد، ما عما انلحق طلبات".
وقام بنشر مجموعة من الروابط لمن يرغب بدعم المجموعة، مضيفا أنه: "لم تنتهِ ولن تنتهي المعركة بعد، ومواقفنا من الثورة السورية ونضال الشعب السوري في سبيل الحرية والكرامة، لن تتوقف أبدً".
يأتي هذا في الوقت الذي تبرأ فيه نادي الكرامة السوري من النجم الشهيد" الساروت"، حيث قالت إدارة النادي في بيانها:" إن هناك صفحة مزورة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تقوم بنسخ أخبار النادي والتحدث باسمه، وأن هذه الصفحة هي التي أصدرت نعي الساروت التي لا علاقة للنادي بها".
ووصفت إدارة النادي الشهيد الساروت بالإرهابي، وأنه تم فصله من نادي الكرامة ومنظمة الاتحاد الرياضي العام منذ انضمامه للعناصر الإرهابية ومحاربته الوطن وقتله العنيد من الأبرياء دون وجه حق، بحسب زعمها.

 

 

إقرأ ايضا