الشبكة العربية

الإثنين 21 سبتمبر 2020م - 04 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

فيديو يظهر إطلاق النار على شاب "أسود".. والشرطة الأمريكية: يستحق القتل


نشر قائد الشرطة في ديترويت أكبر مدن ولاية ميشيجان الأمريكية، في مقطع فيديو لإطلاق النار على ساب العشرين من عمره من قبل ضابط شرطة يوم الجمعة، قائلاً إنه يظهر أن استخدام القوة كان له ما يبرره.

وبعد سبع ساعات من إطلاق النار على حكيم ليتلتون، مما أدى إلى اندلاع مظاهرات غاضبة، عرض قائد الشرطة جيمس كريج، مقطع الفيديوـ، الذي أظهر بوضوح رجلاً (يبدو أنه ليتلتون) يسحب مسدسًا من جيبه، ويوجهه إلى رأس ضابط شرطة ويفتح النار، بحسب صحيفة "ديترويت فري برس".


ويظهر الفيديو، ثلاثة ضباط يطلقون النار بسرعة على الشاب، الذي أعلن عن وفاته بعد فترة وجيزة، ما أدى إلى احتجاجات من جانب متظاهرين غاضبين احتجاجًا على "وحشية الشرطة" ضد "رجل أسود بريء".

قال كريج "كنا بحاجة إلى نشر الحقائق". وأشار إلى إن الرسائل على وسائل التواصل الاجتماعي ضللت الجمهور.

وأضاف: "إنه أمر مأساوي دائمًا عندما يضطر ضابط الشرطة إلى استخدام القوة"، معتبرًا أن "رد الفعل على عدم معرفة الحقائق يمثل مشكلة ... إنه تحريض الآخرين". 

وأخبرت الشرطة عائلة ليتلتون بما حدث وقبلت به. قال كريج: "لم يكونوا سعداء، لكنهم صدقوا ما قلناه، وأنا أقدر ذلك كثيرًا".

وروى كريج للصحفيين تفاصيل الواقعة، قائلاً: "عندما كان السيد ليتلتون يسير في الاتجاه المعاكس، سمع أن صديقه كان محتجزًا، ثم سار باتجاه الضباط. أبدى بعض التعليقات. كان غاضبًا من اعتقال صديقه، وعندها أخرج سلاحه".

وقال عمدة ديترويت مايك دوجان إن الفيديو أقنعه بأن إطلاق النار له ما يبرره.

وقالت الشرطة إن ليتلتون ، 20 سنة ، كانت تحت المراقبة بسبب إدانته في جريمة سرقة، وجرم ناري في عام 2017. تشير سجلات المحكمة التي حصلت عليها صحيفة "ديترويت فري برس" إلى أنه اتهم في البداية بالسطو المسلح، ولكن أبرم صفقة لإقراره بالذنب بتهمة أقل جعلت منه تحت المراقبة لمدة ثلاث سنوات.


شاهد الفيديو
 

إقرأ ايضا