الشبكة العربية

الخميس 17 أكتوبر 2019م - 18 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو.. ناشط يُحرج السيسي: لماذا لم تطلق داعش رصاصة واحدة على سيارات التهريب؟

الرئيس-المصري-عبد-الفتاح-السيسي

دعا الناشط السيناوي المعروف، مسعد أبو فجر، الشعب المصري إلى الاحتشاد في جميع الشوارع والميادين، بعد نهاية مباراة الأهلي والزمالك في بطولة السوبر المصري، مساء الجمعة، و"ألا يعودوا لمنازلهم إلا بعد سجن عبدالفتاح السيسي، ونجله محمود، وزوجته انتصار التي قال إنها تقف خلف ما يحدث في مصر الآن".

وقال، في مقطع فيديو، بثّه مساء أمس الأربعاء،: "يا مصريين يوم الجمعة لا تعودوا إلا والسيسي صفحة وانطوت تماما من تاريخنا؛ فهذا الشخص ليس فاسدا فقط، ومشكلتي معه ليس الفساد، بل القتل وأفعال العصابات، ولأنه جاسوس وعميل"، داعيا لقيام الجميع بضرب نفير السيارات في كل مكان، ما سيدعو الناس للاحتشاد ضد السيسي وإسقاطه.

وجدّد تأكيده بأن السيسي ونجله "محمود" يديران شبكة مُعقدة لتهريب البضائع والأموال عبر الأنفاق ومعبر رفح إلى قطاع غزة، مما يدر ربحا شهريا يُقدر بنحو 45 مليون دولار، يأخذ السيسي ونجله منهم 15 مليونا، مؤكدا أن "تلك الأموال لا تدخل ميزانية الدولة، بل تُعتبر تهريب دولة".

وأردف:" إذا كانت هذه البضائع التي يتم تهريبها من معبر رفح - الذي كان مخصصا لعبور الأفراد فقط- يتم دفع ضرائبها والجمارك الخاصة بها، فتحت أي بند يتم إدخال هذه الأموال في ميزانية الدولة؟، لكنها الحقيقة تدخل الحسابات الخاصة بالسيسي ونجله".

وشدّد أبو فجر على أن "السيسي يريد تدمير قيم الدولة لصالح قيم العصابة، لأن ممارساته هي أفعال عصابات، وهو يعمل مع العصابات المنحطة".

وأشار إلى أن "السيسي أباد 14 قرية في سيناء وأزالها من الوجود، رغم أن تلك القرى ليس لها أي علاقة بالحدود، وذلك عن طريق استهدافها بالقصف الجوي والصاروخي لإجبار أهلها على الرحيل".

وكشف عن أن "هناك مقابر جماعية في مناطق متفرقة بسيناء يتم دفن فيها العديد من الأهالي بعد تصفيتهم جسديا"، مؤكدا أن "القوات الجيش قتلت 14 معتقلا سيناويا رغم أنهم كانوا متواجدين داخل السجن"، منوها إلى امتلاكه بيانات بأسماء وأماكن عدد من تلك "المقابر الجماعية".

ولفت إلى أن "السيسي أقدم على اعتقال النساء في سيناء، وهذه هي المرة الأولى في التاريخ التي تقوم فيها الأنظمة بمثل هذا الأمر، حتى أن الاحتلال الإسرائيلي لم يقم بذلك"، متسائلا:" لماذا تعتقل النساء؟، هل هذا إذلال للناس؟".  

ووجه سؤالا للسيسي بقوله:" لماذا لم تقم داعش التي تقتل جنودك في سيناء بإطلاق رصاصة واحدة على سيارات البيزنس الخاصة بك أنت ونجلك؟، لماذا تقوم داعش بالقتل وسرقة البنوك ومكاتب البريد بينما لا تقترب من سيارات البيزنس؟، أتحداك أن تثبت قيام داعش بإطلاق أي رصاصة على سيارات البيزنس".

وأضاف الناشط السيناوي أن "السيسي يعمل على محو هوية سيناء المصرية من أجل عيون صديقه نتنياهو وجاريد كوشنر، مضيفا:" السيسي انتهى تماما، خاصة بعد السقوط الوشيك لـ نتنياهو، بعد نتائج الانتخابات الأخيرة".

واستطرد علي -الذي عمل مقاولا مع الجيش المصري لأكثر من 15 عاما - قائلا: "احنا راكبين المباراة مع السيسي، ودفاعاته انهارت، والدليل أنه عاد للاستعانة بالإعلاميين والمطربين والممثلين".

 

 

 

إقرأ ايضا