الشبكة العربية

الخميس 21 مارس 2019م - 14 رجب 1440 هـ
الشبكة العربية

فيديو| مسئول عسكري مصري سابق: هذه علاقة الإخوان بمذبحة نيوزيلندا

قال اللواء نصر سالم، رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق بالجيش المصري، إن "الإخوان المسلمين" قد يكونون سببًا في هجوم نيوزيلندا الإرهابي خاصة أن توجههم "مضاد للإسلام" على حد تعبيره.

وأضاف في تصريحات إلى التليفزيون المصري: "الحادث ربما كان حصيلة طبيعية لخطاب الكراهية ضد الإسلام والمسلمين، الذي يغذيه اتجاه معين يعمل ضد الإسلام والمسلمين منذ فترة طويلة".

وتابع: "وما يحدث من داعش ومن قبلها جماعة الإخوان والجماعات المتطرفة تغذي نفس الاتجاه، وما حدث في نيوزيلندا حدث أكبر منه في المسجد الأقصى، وحدث ضد المسلمين في مسجد الروضة بسيناء، كل هذا ونجد العالم هناك نوع من عدم العدالة في مواجهة مثل هذه الأعمال".

واستدرك: "رأينا كيف عندما يتم أي عمل من هذه الأعمال ضد أحد من غير المسلمين، ماذا حدث في فرنسا؟ ماذا حدث في ألمانيا، العالم كله بييتكاتف ويقف ضده، بينما قتل 30 مصليًا في المسجد الأقصى أثناء صلاة الفجر دون أن يحدث شيء".

 

ورأى أن "هذه الأعمال هناك من يغذيها ومن يقودها على مستوى العالم بدءًا من أحداث سبتمبر 2001 بنيويورك، كل هذه الأعمال ضد الإسلامي بتغذي الكراهية ضد المسلمين، مطلوب من المسلمين وقفة جادة، وعقد مؤتمر دولي كما نادت به مصر لمكافحة الإرهاب، وأن يكون هناك استراتيجية واضحة في مواجهة خطاب الكراهية ضد الإسلام والمسلمين".


وعندما سئل عما إذا كان هناك صلة بين الإخوان والحادث من خلال باستفزاز التيار اليميني؟، أجاب رئيس جهاز الاستطلاع السابق قائلاً: "بلا شك، إذا كانت جماعة الإخوان فعلاً ذهبت إلى نيوزيلندا، وإذا كانت لها أنشطة في كل مكان، الإخوان وداعش وجهان لعملة واحدة، وكلاهما موجه ضد الإسلام من جهة أخرى مضادة للإسلام".

وطالب بقراءة كتاب "إسرائيل 2020"، الذي وضعت فيه ضمن أهدافها أنها ستواجه المليار و600 مليون مسلم، من خلال إشعال هذه الفتن، وفق قوله.









 

إقرأ ايضا