الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو| ضابط متهم في قتل "جورج فلويد" يواجه الغضب بعد إطلاق سراحه


واجهت امرأة أمريكية أثناء تسوقها، ضابطًا متهمًا بقتل المواطن الأمريكي من أصل إفريقي، جورج فلويد عند مشاهد الأخير داخل متجر غداة إطلاق سراحه بكفالة 750 ألف دولار، وأخبرته أنه سيعاد "إلى السجن".

وشوهد جي ألكسندر كوينج الذي تم إطلاق سراح كوينج من سجن مقاطعة هينيبين مساء الجمعة، يتسوق في أحد المتاجر في بليموث بولاية مينيسوتا يوم السبت.

وأثناء ذلك، صاحت امرأة عليه: "أنت لست آسف!"، وأضافت: "لا أعتقد أن عليك الخروج بكفالة. ليس لديك الحق في أن تكون هنا. لقد قتلت شخصًا بدم بارد ، ليس لديك الحق في أن تكون هنا، نريدك أن تحبس".

وسألت المرأة الضابط المتهم عما إذا كان قد شعر "بأي ندم على ما فعله"، كما ظهر في مقطع تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكويج هو واحد من بين ثلاثة ضباط متهمون بالمساعدة والتحريض على القتل من الدرجة الثانية، وتامساعدة والتحريض على القتل غير العمد من الدرجة الثانية في قتل فلويد.

وهو ثاني ضابط متهم يطلق سراحه بعد الشرطي المبتدئ توماس لين ( 37 عامًا)، الذي تمكن من دفع كفالة قدرها 750  ألف دولار من خلال جهود التمويل الجماعي.

وكان لين أمسك بساقي فلويد بينما وضع الضابط ديريك تشوفين ركبته على رقبته لنحو تسع دقائق تقريبًا، بينما يتوسل إليه برفعها لأنه لا يستطيع أن يتنفس.

وكان كيونج أيضًا جديدًا في القوة، عندما ساعد في تقييد فلويد أثناء اعتقاله. أما الضابط الثالث، تو ثاو، لا يزال محتجزًا في السجن ويتعين عليه دفع كفالة 750 ألف دولار.


ولا يزال شوفين مسجونًا أيضًا، وقررت القاضية جانيس إم ريدنج كفالة بقيمة 1.25 مليون دولار بدون شروط مسبقة، أو مليون دولار بشروط تتضمن عدم اتصاله بأسرة فلويد، وتسليم أسلحته النارية وعدم العمل في أي جهاز شرطة أو أمن أثناء انتظار المحاكمة.

ويواجه تشوفن ثلاث تهم منفصلة: القتل غير المتعمد من الدرجة الثانية، القتل من الدرجة الثالثة والقتل الخطأ من الدرجة الثانية. وتصل العقوبات القصوى على هذه الجرائم، في حالة الإدانة، إلى السجن لمدة 40 و 25 و10 سنوات على التوالي.

ويواجه المتهمون الأربعة عقوبة تصل إلى الحبس 40 عامًا.

 

شاهد الفيديو


 

إقرأ ايضا