الشبكة العربية

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020م - 03 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

فيديو| تعليق مثير لإعلامي مصري حول أعداد الرافضين للتعديلات الدستورية


قال إعلامي موال للسلطة في مصر، إن عدد الرافضين التعديلات الدستورية التي تتضمن خصوصًا بقاء الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي في السلطة حتى عام 2024 مع السماح له بالترشح لولاية ثالثة "يحمل رسالة مهمة".

وأضاف الإعلامي وائل الإبراشي، عبر برنامجه "كل يوم" على فضائية "on e"، أن "عدد الأصوات التي صوتت بـ"لا" على الدستور حوالي 3 ملايين مواطن، وهذا العدد يجب الوقوف عنده، فهو يحمل رسالة هامة تؤكد أن المناشدة للمشاركة لم تكن للتصويت بـ"نعم"، وإنما للإدلاء بالصوت".

وأشار إلى أن "الأصوات الباطلة" تلفت الانتباه أيضًا، حيث بلغ عددها أكثر من 800 ألف ناخبا، لافتًا إلى أن بعض الناس تعمدت إبطال صوتها لتوصيل رسالة بهذا الشكل.

وكان لاشين إبراهيم رئيس "الهيئة الوطنية للانتخابات" أعلن مساء أمس، تمرير التعديلات الدستورية بموافقة 88.83% ورفض 11.17%.

وقال خلال مؤتمر صحفي، إن نسبة المشاركة في الاستفتاء 27 مليون و193 ألف و593 ناخبًا داخل مصر وخارجها، من أصل 61 مليون و344 ألف و503 ناخبا، بنسبة مشاركة 44.33%.
وأضاف أن عدد الأصوات الصحيحة 26 مليون 362 ألف 421 صوتا بنسبة 96.94%، أما الباطلة بلغت 831 ألف و172 صوتًا بنسبة 3.06%.

وأعلن أن عدد الموافقين على التعديلات بلغت 23 مليون و416 ألف 741 صوتًا بنسبة 88.83% من عدد الأصوات الصحيحة، أما عدد غير الموافقين بلغت 2 مليون و945 ألف و680 صوتًا بنسبة 11.17%.


 

إقرأ ايضا