الشبكة العربية

الأربعاء 22 يناير 2020م - 27 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو| تعليق أمريكي على انسحاب سفير إيران أثناء تحية "شهداء العراق"


غضب عارم فجره انسحاب السفير الإيراني في العراق، إيرج مسجدي، المفاجئؤ من حفل أقيم في بغداد بمناسبة ذكرى يوم النصر على تنظيم "داعش"، إذ وصفه البعض بأنه "إهانة حقيقية" للشعب.


وأظهر مقطع فيديو متداول السفير وهو يغادر القاعة، عندما طلب مقدم الحفل الذي نظمه "تحالف البناء" من الحاضرين الوقوف دقيقة صمت تكريمًا لأرواح "شهداء العراق".


وعلق فريق التواصل التابع لوزارة الخارجية الأمريكية على انسحاب السفير بأنه "لا يمكن وصف مثل هذا التصرف بأقل من عدم الاحترام للشعب والدولة المضيفة، إن لم يكن خروجًا فاضحًا عن أعراف الدبلوماسية. لكن متى اعترف النظام في إيران باي عرف دبلوماسي؟".


من جهتها بررت السفارة الإيرانية في بغداد، الحادثة على لسان المستشار الإعلامي للسفارة، ذو الفقار أمير شاهي، بأن "السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي، حضر الحفل منذ البداية، وأتم جميع فعالياته التي كرّمت الشهداء العراقيين، ثم قرأ سورة الفاتحة على أرواحهم، وغادر في لحظة قيام الحضور، دون الانتباه إلى أنه كان قيام دقيقة صمت، وليس ختامًا للحفل".

وتابع قائلاً في تصريحاته التي نقلتها وكالة أنباء مهر الإيرانية شبه الرسمية: "تأويل خاطئ للمشهد.. إن موقف إيران بالنسبة إلى شهداء الحشد الشعبي وقوات المقاومة الإسلامية ودورهم أمر لا غبار عليه وصريح".

وأوضح أن "الشهداء هم محط احترام لدى الجمهورية الاسلامية في إيران، وبعثاتها الدبلوماسية لاسيما السفير مسجدي، الذي أنفق عمره في مكافحة الإرهاب وتكريم شهداء محور المقاومة الإسلامية ومجاهدي القوات العراقية المسلحة المحترمة، وأن ايران قدمت الكثير من الشهداء في المعارك ضد الإرهاب".


 

إقرأ ايضا