الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديوهات| صورة على "فيس بوك" تشعل موجة اعتداءات ضد العرب بكازاخستان


تسببت صورة نشرها لبناني يعمل في كازاخستان مع فتاة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" في اعتداءات على العشرات من العرب خاصة اللبنانيين والأردنيين في هذا البلد الآسيوي، ما أدى إلى إصابة بعضهم بجروح.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات تظهر اعتداء المئات من الكازاخستانيين الملثمين على عمال عرب في موقع لشركة مقاولات، وتظهر فيديوهات أخرى اعتداء في موقع قيل إنه مسكن العاملين في شركة المقاولات.

وكشفت وزارة الخارجية الفلسطينية عن سبب الأزمة قائلة إن صورة لأحد العرب العاملين في الشركة مع زميلته الكازاخستانية أثارت حفيظة العمال والسكان.

وقالت الوزارة في بيان "بدأ هجوم العمال الكازاخ بعد أن وضع أحد العمال العرب على صفحته في الفيسبوك صورة له مع فتاة محلية، ما أثار حفيظتهم، بتحريض من أحزاب المعارضة التي كانت تريد الاحتجاج على نتائج الانتخابات الأخيرة ولإحراج الحكومة أمام الرأي العام الدولي".

وانتشر فيديو لرجل يقول إنه صاحب الصورة وإنه يعتذر للشعب الكازاخي، مؤكدًا أنه لم يقصد "أي نية سيئة"، وأنها فقط صورة له مع زميلته في العمل، وأنه يكن كل الاحترام للشعب الكازاخي "الذي يعيش ويعمل بينهم منذ عامين".


وأعلن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري، في بيان، أن الحريري طلب من الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير "التحرك بسرعة وإجراء الاتصالات اللازمة لتبيان تفاصيل الأشكال المؤسف الذي وقع في إحدى الشركات في كازاخستان اليوم، بين بعض المواطنين هناك وأحد اللبنانيين، والعمل على تسهيل عودته إلى لبنان".

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، إن الوزارة تتابع من خلال السفارة في نور سلطان، حادثة الاعتداء على مجموعة من المهندسين العرب بينهم أردنيون في كازاخستان.

وأوضح القضاة، السبت، أن السفير الأردني في كازاخستان ومنذ ورود أنباء الاعتداء، والتي وقعت بمخيم لشركة "المقاولون المتحدون" (CCC) في مدينة تينجيز، والتي تبعد عن العاصمة نور سلطان نحو 2200 كيلومتر، طلب بصورة رسمية من السلطات المختصة في كازاخستان اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتوفير الحماية الأمنية الفورية للمواطنين الأردنيين هناك.

وأكد الناطق الرسمي أن السلطات هناك تجاوبت مع طلب السفارة الأردنية، وأن الأمور أصبحت تحت سيطرة الأمن، مشيرا إلى أنه تم العمل على نقل كافة المواطنين من تلك المنطقة إلى منطقة أتراو قرب مركز المحافظة.

 

 

إقرأ ايضا