الشبكة العربية

السبت 22 فبراير 2020م - 28 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

شاهد..

فيديوهات جنسية تجبر عمدة باريس على الانسحاب من السباق الانتخابي

بنيامين غريفو مرشح عمدة باريس

"عائلتي لا تستحق هذا، لا ينبغي أبدا أن يتعرض لأحد لمثل هذا العنف"، كان هذا رد بنيامين غريفو مرشح عمدة باريس والمدعوم من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،  عقب تسريب فيديوهات جنسية له في حملته الانتخابية.
وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أن عددا كبيرا من المنافسين في مختلف الأطياف السياسية، عبروا عن انزعاجهم من تلك الحملة التي تمت ضد غريفو، ما دفعه للانسحاب من السباق على منصب عمدة باريس، بعد تسريب الفيديوهات.
وبحسب الوكالة الأمريكية، فإن السياسيين حذروا من استخدام الجنس لإحباط وإسقاط الشخصيات العامة في فرنسا.
كما طالبوا بضرورة استرجاع الفكرة القديمة والمعروفة على نطاق واسع في الحياة السياسية الفرنسية بأن حياة الموظفين العموميين الخاصة خارجة عن نطاق التنافس السياسي.
ونقلت الوكالة عن جوليان أوبيرت، البرلماني من الحزب الجمهوري المنافس :" في فرنسا، لم تكن الأخلاق أبدا سببا لسقوط أي سياسي، يمكن أن يحدث هذا في الولايات المتحدة لكن هنا الأمور مختلفة، ما يحدث الآن تغير مفاجئ وصادم".
وأكد في حديثه أننا نحن بلد له تاريخ من 2000 سنة من الأرداف والفسق، لكن التغير هو ما يحدث الآن في مواقع التواصل الاجتماعي، ولولاها لما اهتمت وسائل الإعلام الفرنسية بهذا الأمر.
كما طالبت عمدة باريس آن هيدالغو بضرورة احترام الحياة الخاصة للأشخاص وعائلاتهم، فالقضية لا تحتاج إلى مجرد النقاش الديمقراطي.
يذكر أن غريفو كان قد أعلن، صباح اليوم الجمعة، عن انسحابه من سباق المنافسة على منصب عمدة باريس، بسبب ما تعرض له من هجمات دنيئة، بحسب وصفه.

 

إقرأ ايضا