الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديوهات تشعل تويتر.. تعذيب طفل عراقي وإهانة أمه بأعمال فاضحة

الطفل العراقي

تسبب فيديو صادم تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في موجة غضب بين رواد مواقع التواصل.
ويظهر الفيديو  تعرض مراهق عراقي للتعذيب على يد أفراد يرتدون زي عناصر الأمن، حيث بدت عليه آثار التعذيب وتحديدا على ظهره ورأسه.
الشبكة العربية رصدت ما نشره مغردون ومدونون مقطع  الفيديو ، والذي يظهر فيه المراهق وقد جرد من ملابسه بالكامل بينما يستجوبه أفراد يرتدون ملابس تبدو عسكرية، موجهين له الإهانات، بينما يقطع أحدهم شعره باستخدام آلة حادة.
الباحث في الشأن الإيراني محمد مجيد الأحوازي علق غاضبا على مقطع الفيديو بالقول :"  من أين جاء هؤلاء الشياطين إلى أرض العراق الطيبة".
وأوضح مجيد الأحوازي أنه عندما شاركت فتاة في عزف النشيد الوطني بالكمان اعتبرت الأحزاب والمراجع تعدياً على قدسية كربلاء، بينما تعذيب مراهق عراقي عارياً لا يعد تجاوزاً على كرامه و قدسية الإنسان ، صمتوا صمت القبور على دماء الشباب وحرماتهم أين أنتم من أخلاق الحسين والإمام علي.
بينما علق الكاتب السوري قتيبة ياسين قائلا :" نفس تصرفات ميليشيات الأسد نفس كلامهم ونفس شتائمهم.. وعلى طفل قاصر.. تخيل معي إذا كان هذا ما يفعلونه أمام الكاميرات فما الذي يفعلونه في سجونهم؟ مدرسة الولي الفقيه واحدة الفيديو لمتظاهر عراقي قاصر اعتقلته مجموعة أمنية وبدأت بتعذيبه وإهانته قبل سحله.

 

فيما علق الصحفي مهدي مجيد :" فيديو مؤلم جد.. : قوات حفظ القانون في العراق يقومون بتعرية احد المتظاهرين العراقيين ضد إيران و ميليشياتها بالعراق .. عمره 17 ويحلقون شعره بآلة حادة ويقومون بإهانته و إهانة أمه جنسيا.ً. للأسف هذه القوات بدلاً من حماية العراقيين تقوم بقمعهم و اهانتهم من أجل خامنئي وذيوله بالعراق".

 

 

 

إقرأ ايضا