الشبكة العربية

الإثنين 06 يوليه 2020م - 15 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

فقد عقله وبصره.. أول ظهور للشاب الإخواني المُرحل من تركيا لمصر أمام القاضي

download


كشف نشطاء مصريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن حالة الشاب الإخواني الذي تم ترحيله من مطار أتاتورك بتركيا إلى مصر «محمد عبدالحفيظ»، وذلك بعد أول ظهور له أمام القاضي في المحكمة.
وقال أحد النشطاء، أن «عبدالحفيظ» فقد عقله وبصره من شدة التعذيب- وفق قوله- وذلك بعد موافقته على الاتهامات الموجهة إليه من القاضي قبل مواجهته بها.
وقال أحد النشطاء :« ظهور محمد عبدالحفيظ - أمس- في المحكمة وقد فقد عقله وضعف بصره نتيجة للتعذيب وكان غير مدرك للي حواليه ، لدرجة إنه وافق القاضي على الاتهامات قبل ما يقولهاله فالقاضي قاله :أنا مسألتكش».
وتابع :« المعتقلين قالوا إنهم كانوا بيسمعوه بيصرخ من التعذيب لأيام وكان متعلق»، كما كشف عن الحوار الذي دار بينه وبين القاضي، قائلًا :« وهذا حوار دار بينه وبين القاضي أثناء المحاكمة نقله أحد حضور الجلسة -القاضي :تعرف اللي بتشاور لهم دول يامحمد ؟ -محمد : لا أنا أصلا مش شايف حد».

وكانت قد قامت السلطات التركية، بتسليم شاب إخواني إلى مصر، وذلك لانضمامه إلى تنظيمات إرهابية، بعدما هرب من السودان، متجهًا إلى إسطنبول، حيث يعد متهمًا أسياسيًا في قضية اغتيال النائب العام هشام بركات.
والشاب "محمد عبد الحفيظ حسين"، (29 سنة)، يعمل مهندسًا زراعيًا، كان يسكن مدينة السادات، بمحافظة المنوفية، تم احتجازه داخل مطار أتاتورك بتاريخ 17 يناير 2019 الساعة السابعة والنصف صباحًا، محكومًا عليه في عدد من القضايا غيابيًا منها القضية المشهورة إعلاميا (قضية النائب العام هشام بركات) بحكم الإعدام غير القضايا الأخري.


 

إقرأ ايضا