الشبكة العربية

الجمعة 05 يونيو 2020م - 13 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

فضيحة مخلة تضرب أبرز مساعدي الرئيس الفرنسي

999

تراجع مرشح حزب "الجمهورية إلى الأمام" الفرنسي لمنصب عمدة باريس، بنجامين جريفو اليوم عن ترشحه، بعد تورطه في فضيحة إرسال رسائل وصور مشينة إلى فتاة.

وقال "جريفو" (42 عامًا) قبل شهر ويوم واحد من موعد الانتخابات البلدية المقررة في 15 مارس المقبل، إنه فضل الانسحاب من أجل حماية أحبائه بعد بث الصور والرسائل المخلة عبر موقع "تويتر".

وأضاف: "هذا القرار سيكلفني، لكن أولوياتي واضحة للغاية، فهي أولاً عائلتي". وتابع معلقًا على الفيديو : "لقد عبرت مرحلة جديدة أمس".

وجرى تداول فيديو ورسائل من قبل فنان روسي على "تويتر"، قبل أن تنتشر بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي منذ الخميس، جنبًا إلى جنب مع مقتطفات من مقابلاته وخطبه حول دعمه للقيم العائلية.

ويحتوي الفيديو الحميمي على لقطات مصورة بالهاتف المحمول، والعديد من التفاصيل حول الحياة الخاصة للمتحدث باسم الحكومة السابق.

وشغل جريفو منصب الناطق الرسمي للحكومة واستقال من أجل الترشح إلى منصب عمدة باريس.  ويعد من المقربين من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حيث كان من بين أول المنضمين إلى حركته إلى الأمام.

وحاليا يسعى الحزب الحاكم لتعويض مرشحه للانتخابات البلدية، حيث يجري الحديث عن بعض الأسماء أمثال مارلان شيابا، كاتبة الدولة للمساواة بين الجنسين وكذلك منير محجوبي الوزير السابق للرقمية.

وقال مساعد رئاسي، إن الرئيس "يشعر بخيبة أمل شديدة" تجاه ما حدث. فيما ألقى حلفاء جريفو باللوم على "أعداء مجهولين ، ربما من بينهم الروس".
 

إقرأ ايضا