الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

فضيحة جنسية لملياردير تطيح بوزير العمل الأمريكي

وزير العمل الأمريكي
قرر وزير العمل الأمريكي، ألكسندر أكوستا، ترك منصبه بعد أن تعرض لانتقادات شديدة لإبرام صفقة قضائية قبل أكثر من عقد مع جيفري إبشتاين، الملياردير المتهم بارتكاب مخالفات جنسية بحق قصر.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، رسميا عن استقالة وزير عمله، في تصريح صحفي أدلى به في البيت الأبيض وأكوستا يقف بجانبه، حيث أبدى بدوره قناعته بصحة قراره ترك منصبه.

ووجد أكوستا نفسه وسط فضيحة مدوية، بعد أن كشفت صحيفة "MiamiHerald"، في نوفمبر الماضي عن صفقة قضائية مع إبشتاين، أشرف عليها أكوستا عام 2008، وكان يتولى حينئذ منصب المدعي العام في ميامي.

وأتاحت تلك الصفقة للملياردير تفادي مواجهة اتهامات فدرالية، وأمضى 13 شهرا فقط وراء القضبان بتهمة التحرش بالقصر ودفع أموال لفتيات قاصرات مقابل خدمات جنسية وبيع خدماتهن لأشخاص آخرين.

وتصاعدت حدة الانتقادات التي تعرض لها أكوستا، بعد اعتقال إبشتاين باتهامات مماثلة في نيويورك، الأسبوع الماضي، وطالب كبار المشرعين الديمقراطيين في الكونغرس، والمرشحون المحتملون في انتخابات الرئاسة المقبلة باستقالة وزير العمل.

من جانبه، دافع ترامب عن وزير عمله وشدد على أنه قام بعمل رائع خلال 2.5 عام من عمله في هذا المنصب، متعهدا في الوقت نفسه بالنظر عن كثب في الصفقة المبرمة عام 2008.
 

إقرأ ايضا