الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

فضيحة بالكنيسة.. المحقق في جرائم التحرش متهم بالقضية ذاتها

كنائس العراق

مازالت المفاجآت تلقي بظلالها في قضية تعرض مئات الأطفال لجرائم التحرش علي أيدي كهنة الكنيسة الكاثولويكية، حيث اتهم المحقق في القضية بالتحرش وتحول من محقق لمتهم. 


وحسب صحيفة "أسوشيتد برس"، أن أسقفا كاثوليكيا فوضه البابا فرنسيس بالتحقيق في كيفية تعامل الكنيسة مع اتهام بعض كهنتها في مدينة بوفالو الأمريكية بالتحرش، يواجه نفسه اتهامات بالتحرش بالأطفال.


وأوضحت الوكالة في تقرير لها أن "المحامي من بوسطن ميتشل غارابيديان أبلغ الكنيسة رسميا الاثنين الماضي، بأنه يستعد لرفع دعوى قضائية ضد المحقق الكاثوليكي، الأسقف نيكولاس دي مارزيو، وذلك نيابة عن المواطن مارك ماتزيك (56 عاما) الذي ادعى أنه تعرض منتصف سبعينيات القرن الماضي (عندما كان قاصرا) لاعتداءات جنسية متكررة، على يد دي مارزيو والقسيس الآخر الراحل، ألبرت مارك".

وطالب المحامي الكنيسة الكاثوليكية بدفع تعويضات بقيمة 20 مليون دولار إلى موكله، مشددا على أن الاتهامات الجديدة تنسف مصداقية التحقيق الذي فوض البابا فرنسيس قبل شهر دي مارزيو بإجرائه، بعد تعرض رئيس أسقفية بوفالو، الأسقف ريتشارد مالون، لموجة الانتقادات والاتهامات بالفشل في التجاوب مع الشكاوى المقدمة ضد الكهنة المتورطين في جرائم التحرش.

من جانبه، نفى الأسقف دي مارزيو قطعيا الاتهامات الموجهة إليه، مبديا قناعته بأنه سيتمكن من تبرئة ساحته قريبا.


 

إقرأ ايضا