الشبكة العربية

الخميس 18 يوليه 2019م - 15 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

فجر السعيد تتهم الشرطة الكويتية بـ"التواطؤ" مع الإخوان المسلمين في مصر

فجر السعيد
اتهمت الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل فجر السعيد، وزارة الداخلية ببلادها، بالتواطؤ مع جماعة المسلمين في مصر، وهي جماعة مصنفة مصريا وخليجيا كجماعة "إرهابية"، باستثناء قطر التي تستقبل اللاجئين إليها من الجماعة، منذ الإطاحة بالرئيس الإخواني محمد مرسي، في صيف عام 2013.
وتساءلت كيف دخل الإخوان الذين اعتقلوا مؤخرا الكويت، رغم صدور أحكام قضائية أدانتهم في مصر، وطالبت الداخلية بالكشف عما إذا الإخوان قد دخلوا الكويت قبل صدور الأحكام عليهم أم بعدها.
وكتبت السعيد على حسابها بتويتر:" #منو_الكفيل ... نربد أن نعرف دخولهم البلاد بعد صدور الأحكام عليهم بمصر والتي بالتأكيد ستذكر في صحيفتهم الجنائيه أم قبل صدور الأحكام عليهم من مصر .. #منو_الكفيل اللي سوالهم إقامه وشلون سوالهم اقامه واهو صحيفتهم الجنائيه مليئه في الأحكام اكيد هناك تواطيء من الداخليه مهوووووو"
وكتبت مرة أخرى قائلة:" اذا لم تكشف الداخليه يوم الأحد أو الاثنين #منو_الكفيل لابد ان نكثف الحمله ونقوي هاشتاف #منو_الكفيل لان البيان اللي اصدروه لايكف ومقتضب  .. في اسئله كثيره براسنا ما جاوبونا عليها اهمها صحيفتهم الجنائيه شلون نطفت للإقامه 🙈
وكانت السلطات الكويتية اعتقلت ثمانية مصريين قالت إنهم منتمون في "خلية إرهابية"  مرتبطة بجماعة الإخوان في مصر. وأشارت إلى أن المعتقلين مطلوبون للقضاء المصري.
توقعت جماعة الإخوان المسلمين ألا تسلم السلطات الكويتية مواطنين مصريين، اعتقلوا في الكويت بتهمة "الانتماء إلى خلية إرهابية"، إلى مصر.
وقالت الجماعة في بيان أصدرته السبت إن: "المقبوض عليهم هم مواطنون مصريون دخلوا دولة الكويت وعملوا بها وفق الإجراءات القانونية المتبعة والمنظمة لإقامة الوافدين بالكويت، ولم يثبت على أي منهم أي مخالفة لقوانين البلاد أو المساس بأمنها واستقرارها".
وأبدت الجماعة "ثقة تامة بعدالة ونزاهة تعامل السلطات الكويتية مع المقبوض عليهم وعدم تسليمهم للسلطات المصرية

وصدر بيان الإخوان بتوقيع المتحدث الإعلامي باسم الجماعة، طلعت فهمي. غير أنه ليس من الواضح ما إذا كان قد صدر من مصر أو خارجها.
 

إقرأ ايضا