الشبكة العربية

الخميس 02 أبريل 2020م - 09 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

غراهام: "بن سلمان" مضر.. ولولانا لتحدث بالفارسية

غراهام: "بن سلمان" مضر.. ولولانا لتحدث بالفارسية
شن السيناتور الأمريكي ليندزي غراهام هجوما جديدا علي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، منددا بتعامل الإدارة الأمريكية مع بن سلمان، خاصة في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، والحرب في اليمن.
وقال غراهام، اليوم الأحد، إن "التعاون مع ولي العهد السعودي ونظامه يضر الولايات المتحدة"، مصعدا من لهجته قائلا: "لولا واشنطن لكانت السعودية تتحدث الفارسية الآن".
يذكر أن غراهام كان قد هاجم بن سلمان عقب إفادة مديرة الاستخبارات الأمريكية " جينا هاسبل" أمام مجلس الشيوخ قائلا : "إن بن سلمان  ليس حليفا للولايات المتحدة ولا يمكن التعويل عليه، منوها أنه يجب التمييز بين السعودية كحليف استراتيجي للولايات المتحدة وبين محمد بن سلمان.
وأضاف :  يبدو أن إدارة ترمب لا تريد الإقرار بالأدلة التي تؤكد تورط محمد بن سلمان في قتل خاشقجي، مؤكدا أننا سنعمل على تطبيق قانون ماغينتسكي ونفرض عقوبات على السعودية بشأن قضية خاشقجي".
كما هاجم بن سلمان في مقال له بالواشنطن بوست : " إن تورط النظام السعودي في جريمة قتل جمال خاشقجي، وحملته العسكرية المتهورة في اليمن، وحصاره لقطر، ومحاولة عزل رئيس الوزراء اللبناني (سعد الحريري واحتجازه العام الماضي في الرياض) يظهر غطرسته المدهشة، واستخفافه بالمعايير الدولية".
وأضاف " إذا كانت هذه الأفعال تجعل من سعودية ولي العهد محمد بن سلمان مصدراً للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، فأنا أتساءل كيف سيكون السلوك المزعزع للاستقرار؟".
وحذر من أن التقاعس عن محاسبة محمد بن سلمان سيمنح الطغاة ضوءاً أخضر لتصفية معارضيهم.
وأشار إلى أن الكونغرس يرى أن تصرفات السعودية خلال الفترة الأخيرة لا يمكن قبولها.
من جانبه علق الحقوقي بهي الدين حسن : " علي الأرجح صحيح، فلا يوجد أدني تكافؤ في القوي بين إيران و السعودية.. ولربما ساد كذلك المذهب الشيعي هناك؟
 

إقرأ ايضا