الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

عملية نوعية لبركان الغضب.. استهداف قادة روس وقيادات لحفتر

حفتر
في عملية نوعية استهدفت قوات بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا تجمعا يضم قادة روس مع قيادات تابعة لحفتر.
وفي تفاصيل الواقعة بحسب ما تداوله نشطاء ومدونون ليبيون فقد استهدف قصف جوي رتلا للمرتزقة ومليشيات حفتر كان متجه لقصر بن غشير بالقرب من مصحة العافية، حيث تم تدميره وعددا كبيرا جدا من القتلى والجرحى.
وأكد الناشط الليبي عماد فتحي على حسابه في تويتر : " بناءً علي ورود معلومات دقيقة تفيد بوجود اجتماع يضم قادة من المرتزقة الروس وقادة المحاور وقادة ميدانيين لمليشيات حفتر في مبني خلف مستشفي العافية بمنطقة قصر بن غشير، حيث تم استهداف هذا التجمع من قبل مدفعية بركان الغضب وكان الاستهداف دقيق جدا".
وعلى الصعيد الميداني أيضا ذكر أن هناك انشقاقات كبيرة في صفوف المليشيات المدعومة اماراتياً، مليشيات الكاني بترهونة تصادر سيارات تابعة لمليشيات حفتر.
وأشار إلى أن المعركة الآن داخل معسكر الكرامة بين أنصار القذافي و أنصار حفتر أي أن المليشيات تتآكل ومعركة شرسة لا يعلمها إلا القليل جداً و هم عاجزون على نقل الحقيقة لجنودهم المغيبين وهم في ساحات المعارك.
من جانبه قال الناطق باسم حفتر نورية المسماري إن " الانسحابات لن تؤثر في المعركة"، وذلك  رداً على تهديد قيادات ترهونة بالانسحاب من المعارك.
وكانت قناة الحدث المملوكة لصدام خليفة حفتر قد هاجمت مليشيا ترهونة وعددت جرائمها على الهواء، وذلك بعد انسحاب مليشيات ترهونة من محاور القتال بطرابلس إلى بوابة فم اللغة بحدود الإدارية للمدينة.

 
 

إقرأ ايضا