الشبكة العربية

الإثنين 18 نوفمبر 2019م - 21 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

عبد الماجد : من الآخر " لن تكون ثورة إلا بإرادة الجيش"

عاصم عبد الماجد
قال المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية إن نجاح الثورة في مصر، لن يكون إلا من خلال تفاعل ومساندة الجيش للثورة.
وكتب عبد الماجد على صفحته الرسمية في فيسبوك :" التفاعل الكبير الذي حدث منذ أسابيع مضت مع دعوة محمد علي سببه الأكبر أن الناس توقعوا لسبب أو لآخر أن الجيش مؤيد لما يفعله محمد علي".
وأضاف أنه في الجمعة الأولى جسّت الجماهير نبض الأجهزة الأمنية فوجدت أنها بالفعل متواطئة مع محمد علي فنزل الناس على تدرج، منوها أنه قبل الجمعة الثانية كانت الأجهزة الأمنية رجعت بالتدريج للبطش المعهود فانكمش الناس.
وأوضح عبد الماجد أن المقصود أن الشعب المصري بعد التجربة الطويلة التي عاشها ابتداء من 25 يناير 2011 حتى يومنا هذا أصبح مدركا لأن دعوات التغيير إن لم تكن مدعومة من مؤسسات القوة فالاستجابة لها ضرب من ضروب المخاطرة.
وناشد من يريد أن يقوم الشعب بالثورة أو يسعة لتثوير الشعب، فعليه أن تبحث عن كيفية جذب الجيش للانحياز للشعب وفك الارتباط بينه وبين الحاكم.
واختتم حديثه قائلا : فمن رأى ذلك محالا فلا يغامر بدفع الناس للثورة.. ومن رآه ممكنا فليجتهد لتحقيقه أولا.. قبل أن يفكر في دفع الناس للثورة، بحسب قوله.
 

إقرأ ايضا