الشبكة العربية

الخميس 05 ديسمبر 2019م - 08 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

عبد الماجد: "من الآخر الإخوان أكبر عثرة لأي ثورة قادمة"

عبد الماجد
واصل عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية هجومه على جماعة الإخوان وأنها "عامل هدم"، لأي ثورة قادمة.
 وكتب عبد الماجد على صفحته الرسمية على فيسبوم : "كيف صار الإخوان حجر عثرة في طريق الثورة القادمة"، مضيفا أن أحقر الكائنات المشوهة فكريا المريضة نفسيا هو ذلك الذي كرر عشرات المرات أنه هو وجماعته قد عجزوا وليرينا الآخرون شطارتهم،  ووقف يفرك يديه شامتا يظن أن أحدا لا يستطيع أن يفعل شيئا بدون جماعته المحروسة.
وتساءل عبد الماجد أنه لما ابتكر الإعلامي  "معتز مطر" فكرة الصافرة كوسيلة جديدة وبسيطة لتجميع الغاضبين وبث الأمل فيهم إذا بهذا الكائن الحقير يملأ الدنيا سخرية منها ويتمنى لها الفشل، لا لشيء إلا لأنها لم تخرج من فم قادته العاجزين عن فعل أي شيء في أي اتجاه.
وتساءل عبد الماجد في انتقاداته للإخوان : "ألا تذكر أيها الكائن الحقير أن أول فكرة نفذتها المخابرات في مصر لإقناع الناس أن معارضي جماعتك ورئيسك منتشرون في كل مصر كانت هي دعوة سائقي السيارات لإطلاق الكلاكسات في أماكن وأوقات معينة".
وتابع قائلا : "ألا تعلم أيها الكائن الغبي أن هذه الفكرة نجحت وأصبح بإمكان صبي صغير يحمل لوحة صغيرة مكتوب عليها (لو أنت ضد مرسي والإخوان اضرب كلاكس) أصبح بإمكان هذا الصبي وحده جعل منطقة وسط البلد في القاهرة تضرب كلها كلاكسات ضدك وأنت نايم على قفاك ومتأكد أن السيسي سيحمي الشرعية وأنه وزير بنكهة الثورة".
وأوضح أن هذا الكائن الأشد حقارة هو بعينه من غضب لأن بضعة رجال كتبوا لسنا إخوان لكننا ضد العسكر، حيث إنه يراها مؤامرة تريد إقصاء الإخوان"، بحسب وصفه.
وقال عبد الماجد في هجومه :  يا أحقر خلق الله هؤلاء هدفهم اقناع الناس أن الغاضبين من العسكر ليسوا فقط الإخوان. ثم إنهم فعلا ليسوا إخوانا.. ومن حقهم أن يقولوا لسنا إخوانا.. كما أنه من حقك أن تقول:" أنا إخوان".. فلماذا تريد ان تحجر عليهم؟
ووجه رسالة للإخوان في هجومه قائلا : "أنت لست قسيسا والناس ليسوا رعاياك في الكنيسة لتفرض عليهم ما يقولون وما لا يقولون..أنت مجرد فرد وجماعتك ليست أكثر مجموعة من الأفراد ولو افترضنا جدلا أنكم ناجحون أقوياء وأنكم منتصرون في كل معاركم، وأن معكم رئاسة الجمهورية ورئاسة كل جمهوريات العالم فمن حق أي إنسان أن يقول:" أنا لست إخوانا"..فكيف وأنتم قد فشلتم.
وشدد عبد الماجد في هجومه قائلا : " أقسم بالله أن بعضكم مشوه نفسيا.. وأن الأسوياء فيكم آثمون طالما لم يأخذوا على يد هؤلاء السفهاء".
واختتم انتقاداته قائلا : "حاسبوني عليها.. كثير من الإخوان عامل هدم لأي ثورة قادمة".
 
 

إقرأ ايضا