الشبكة العربية

السبت 29 فبراير 2020م - 05 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

عبد الماجد: ما فعله برهامي يشبه ما قام به أكبر كفار قريش

عبد الماجد
وجه عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية عدة رسائل لنائب الدعوة السلفية ياسر برهامي، منوها أنه بهذه الأمور، قد أقام عليه الحجة، وأعذر إلى الله منه.
وفي سلسلة من التساؤلات على صفحته الرسمية على فيسبوك قال عبد الماجد  لبرهامي :" أنت تركن للذين ظلموا ركونا جليا.. مع أنك كنت أيام السعة تذم ذلك ذما بليغا وتستدل بالآية  " ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون".
ووصف عبد الماجد ردة فعل برهامي بأنها تشبه الوليد بن المغرة عندما عرف الحق، ولم يقبله، متسائلا : " فماذا فعل الأستاذ ياسر ليهرب ويتهرب " إنه فكر وقدر.. وعبس وبسر.. وأدبر واستكبر".
وأوضح عبد الماجد ربما يقول برهامي إننا عاجزون نحن غير مستطيعين مواجهة الآخر، مضيفا فهل من تعجز عن مواجهته ، يجيز لك التمرغ في وحل موالاته ونصرته.

ووجه رسالة لبرهامي قائلا : بل على الأقل تتبرأ منه ووتتحرز من الركون إليه وتتقي نصرته ولو بشطر كلمة.
واستطرد في حديثه : ثم إن الشرع كما تزعم أمر بإقامة الحجة علي " السيسي"، فلماذا يا رجل لم تقيموا عليه الحجة حتى الآن وأنتم أنصاره وأحد أذرعته الخادعة باسم الدين.
وتساءل أيضا: لماذا تركتم إقامة الحجة على الرجل ونصرتموه وواليتموه ونصبتموه حاكما على 100 مليون مسلم ، وهو بحسب زعمكم قد يكون جاهلا أو مخطئا، فهل تتركون جاهلا مخطئا يتحكم في الأمة ولا تحاولون إقامة الحجة عليه.
وأضاف عبد الماجد في حديثه لبرهامي : أين ستذهب من الجبار الذي تتلاعب بدينه تلاعبا، وبحججك الباطلة، هل تظن أن تنجيك حججك التي تعلم أنت أنها مزيفة.. هل تظن أنها تنجيك من غضب الجبار المنتقم.
 

إقرأ ايضا